اغلاق

برغوث: ’نحذر من وضع العراقيل أمام زيارة الرئيس لأمريكا’

حذر الاعلامي احمد برغوث من "محاولات نتنياهو وحكومة الاحتلال من وضع العراقيل أمام زيارة الرئيس محمود عباس لأمريكا في الثالث من مايو القادم". وقال برغوث "ليس


احمد برغوث

من قبيل الصدفة تصعيد حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو من مواقفها وممارساتها الاستفزازية، الهادفة الى وضع العراقيل امام الجهود الامريكية المبذولة لإحياء عملية السلام، وإطلاق مفاوضات جادة وحقيقية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي"، لافتا "للتصعيد السياسي والتحريض الرسمي الذي مارسه نتنياهو ضد الرئيس محمود عباس، والذي ظهر جلياً في مقابلته التلفزيونية الأخيرة مع محطة فوكس الامريكية، مدعياً ان الاختبار لمدى جدية الرئيس عباس في السلام هو في التخلي عن دفع رواتب لأسر الشهداء والأسرى، في مسعى احتلالي مقصود يهدف الى ممارسة الضغوط على الإدارة الامريكية وابتزازها، والتشويش على زيارة الرئيس المرتقبة لواشنطن، ان لم يكن افشالها في تحقيق أهدافها، من خلال محاولة حرفها عن مسارها نحو قضايا جانبية يلوح بها نتنياهو، او اثارة زوابع للحد من إمكانية حصد أية نجاحات لزيارة الرئيس التي يلتقي فيها للمرة الأولى مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".
وأكد برغوث أن "إصرار الرئيس محمود عباس على شرح الموقف الفلسطيني بوضوح، وإثبات الحقوق الفلسطينية، وعلى رأسها الحق الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية على أساس مبدأ حل الدولتين، كأساس عملي لتحقيق الاستقرار في المنطقة، الأمر الذي لا يروق لحكومة الاحتلال برئاسة نتنياهو، والذي بدأ فعليا بإطلاق التصريحات التي يعتقد أنها تؤثر على نتائج زيارة الرئيس للولايات المتحدة لبحث عملية السلام واستكشاف آليات تحقيق تسوية عادلة لقضيتنا الفلسطينية من خلال اعتراف أمريكي يضمن ردع الاحتلال عن ممارساته وانتهاكاته لحقوق شعبنا وثوابته".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق