اغلاق

عيسى: ’القدس ستبقى الروح وقلب الجسد الفلسطيني’

اعتبر الدكتور حنا عيسى، أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات أن "حلول ذكرى الإسراء والمعراج تستدعي من أبناء الشعب الفلسطيني بضرورة الوحدة


 د. حنا عيسى

والتوحد حول المشروع الوطني الهادف إلى تخليص الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية من براثين الاحتلال وتقرير المصير والتمسك بالثوابت الوطنية وعلى رأسها دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
وأضاف الدكتور عيسى: "إن حلول  ذكرى الإسراء والمعراج في هذا الوقت بالذات لها دلالاتها العظيمة، بأنها حادثة واختيار المسجد الأقصى المبارك ليكون مسرى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) لم يكن صدفة، بل جاءت لتؤكد أهمية القدس وفلسطين على اعتبارها  قضية الأمة الأولى والمركزية".

"لا سلام مع استمرار الاحتلال"
وقال الدكتور عيسى أنه "لا سلام مع استمرار الاحتلال والاستيطان وإقامة الجدار الفاصل العنصري لأن السلام والاحتلال نقيضان لا يلتقيان، إن احتفالاتنا بذكرى الإسراء والمعراج تأتي في ظل ظروف صعبة يعيشها الشعب الفلسطيني، ورغما عن ذلك فإننا مصممون على المضي قدما صواب أهداف شعبنا النبيلة والمشروعة والعادلة على اعتبار أن الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة ليس احتفالا تقليديا، وإنما هو تأكيد وتجسيد لتمسك شعبنا بحقه الوطني في عاصمته التاريخية وعزمه على مواصلة نضاله حتى تحقيق أهدافه مهما غلا الثمن".

"تمتين الوحدة الوطنية الفلسطينية"
وأضاف:"وإن رؤيتنا الوطنية لن تكتمل إلا بزوال الاحتلال كاملا عن أراضينا المحتلة سنة 1967 تمهيدا لقيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وصون حقوق اللاجئين في العودة وإطلاق سراح كل أسرانا المعتقلين في المعتقلات الإسرائيلية وضرورة حماية وصون وحدة الروح والجسد الفلسطيني وتمتين الوحدة الوطنية الفلسطينية وتحقيق أرقى أشكال تفاعلها الأخوي من أجل صالح وطننا وقضيتنا ومن أجل القدس التي بارك الله فيها وما حولها وضحى الشهداء من أجلها وتحملت جماهيرنا كل  صنوف العذاب وأشكال التعسف والظلم في سبيلها".
واختتم قائلاً بأن "القدس كانت وستبقى مركز الروح وقلب الجسد للفلسطينيين ومرمى العيون والأفئدة حتى يرتفع علم فلسطين على المسجد الأقصى المبارك وعلى مساجدها وكنائسها وأسوارها خفاقا، حتى تعود للمدينة المقدسة طهارتها ويزاح عن صدرها رجس العدوان وتعود إليها مكانتها العريقة عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية المستقلة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق