اغلاق

سناء شباني تبحث دوافع الكتابة للطفل في ‘الشارقة القرائي‘

يشهد العالم العربي فورة لافتة في انتشار الصحف والمجلات والقصص والمطبوعات ذات المحتوى المتعلق بالطفل خلال العقد الأخير من القرن الحالي، وساعد في ذلك تقدم


سناء شباني

التقنيات الطباعية، والانفتاح الكبير على الثقافات الأخرى على المستوى العالمي، والدعم الكبير للكتاب من خلال إقامة المعارض والفعاليات التي تشجع على صداقته واقتنائه بين أبناء الجيل الجديد.
وفي ضوء ذلك، بحث متخصصون أهمية إيجاد دوافع جديدة للكتابة للطفل، تجعل من المطبوعات التي تملأ الساحة الثقافية ذات جدوى على مختلف المستويات، حيث انطلق المتخصصون في بحثهم من أهمية أن يكون الدافع للكتابة في العصر الحالي منسجماً مع ما يعيشه الطفل، ولا تنتمي لفترات سابقة لا تهم الطفل الحالي ولا تثير فيه نزعة القراءة.
جاء ذلك خلال ندوة بعنوان "دوافع الكتابة للطفل"، قدمتها الكاتبة اللبنانية سناء سلمان شباني مساء أمس الأول في المقهى الثقافي لفعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل، وأدارتها الشاعرة الهنوف محمد.
واستهلت شباني حديثها بالتأكيد على الدافع الأول للكتابة للطفل الذي ينطلق من أهمية إحساس الكاتب بالحرف والكلمة المقدمة للطفل، وما تحمله من موسيقى تستطيع الدخول إلى عالمه، وتخاطب اهتمامته، مشيرة إلى ضرورة تمتع الكاتب بالذكاء اللغوي الذي يصب هو الآخر في فهم احتياجاته، ومنحه المرونة الكافية التي تعينه على فهم النص دون تكلف، أو إرهاق.
وقالت شباني: "إن العشق للتاريخ، والرغبة في اكتشاف الحقائق وعرضها بصورة جديدة، وتقديمها للجيل الجديد، مع إضافة عنصري الخيال والتشويق يعد عاملاً آخر من دوافع الكتابة الناجحة للطفل، كي يخرج من قالب القراءة المدرسية الأكاديمية إلى عالم قرائي أرحب يستطيع معه المتابعة، وينمي فيه ملكة البحث، ويثير فيه التساؤلات".
ومع أن الكتابة هي نتاج الشعور بالحاجة إلى الورق والقلم كوسيلة من وسائل التعبير الإنساني، أوضحت شباني أن نشر الفرح في الكتابة دافع آخر من دوافع النجاح لأنه يفتح أمام الطفل أبواب التفاؤل بغدٍ مشرق، ويضمن عدم تعرضه للإحباط، والمواقف المحزنة التي لا تتناسب مع مرحلته العمرية، واهتاماته السوية.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق