اغلاق

’أرى’ توفر 30 ألف كتاب لذوي الاحتياجات الخاصة

أطلقت مؤسسة "كلمات لتمكين الأطفال" المؤسسة الإنسانية والمعرفية، العاملة على توفير الكتب للأطفال في المناطق المحرومة والمتضررة من النزاعات المسلحة والحروب،


جانب من مشاركة المبادرة في المهرجان

خلال مشاركتها في النسخة التاسعة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل، مبادرة "أرى"، الرامية إلى تعزيز الوعي بقضايا الأطفال المكفوفين، وضعاف البصر، وتشجيع فئات المجتمع كافة لدعم مسيرتهم التعليمية.
وتسعى "أرى" إلى تجسيد التجربة التي يرى فيها الكفيف وضعيف البصر العالم من حوله، حيث تخصص حائطاً تفاعلياً يُتيح لزوار ركنها الملحق بجناح مجموعة كلمات، فرصة التعرف على الكتب الصوتية، وآليات القراءة بطريقة بريل، ليكونوا أكثر معرفة بما يعيشه ذوي الاحتياجات الخاصة، ومعايشة التحديات التي تواجههم في مختلف مجالات الحياة لا سيما في التعليم.
وقالت آمنة المازمي، مدير مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال: "جاء اطلاقنا لمبادرة "أرى" تنفيذاً لتوجيهات الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، الرئيس المؤسس لمؤسسة كلمات لتمكين الأطفال، ونسعى من خلالها إلى تسليط الضوء على التحديات التي تواجه الأطفال المكفوفين وضعاف البصر في مسيرتهم التعليمية، وإلى توفير المواد القرائية المصممة خصيصاً للأطفال الذين يعانون من تحديات بصرية".

"22 مليون شخص يعاني من مشاكل بصرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"
وأضافت المازمي: "تؤكد الإحصاءات وجود ما يقارب الـ 22 مليون شخص يعاني من مشاكل بصرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أغلبهم من شريحة الأطفال، فإلى جانب محنتهم مع فقد البصر يعاني هؤلاء الأطفال كذلك من شح في المواد التعليمية التي تشجعهم على القراءة، فيعيش الأطفال المكفوفين ظروفاً استثنائية، تفرض على الجميع الوقوف إلى جانبهم، ومناصرة قضاياهم، والبحث عن حلول ناجعة تمكنهم من عيش طفولتهم والانخراط في العملية التعليمية كبقية أقرانهم".
وأردفت آمنة: "إذا ما نظرنا بعين فاحصة إلى واقع قطاع النشر الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة، نجد أن النتائج تأتي دون المتوقع والمأمول، وهو ما دفعنا إلى إطلاق هذه المبادرة خلال مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي يجمع مختصين وتربويين وناشرين في مجال أدب الطفل، ليكونوا شركائنا في دعم قضايا الأطفال المكفوفين وضعاف البصر الذين يحتاجون مناهج وأساليب تعلم خاصة بهم".
وتوجهت آمنة بالشكر لهيئة المنطقة الحرة بالحمرية، والمنطقة الحرة في مطار الشارقة الدولي، على دعمهم لمبادرة "أرى"، الذي يأتي انطلاقاً من التزام المؤسسات والهيئات الحكومية والأهلية في الشارقة، بتعزيز المشاريع الرامية للنهوض بالبنية المعرفية والثقافية لذوي الاحتياجات الخاصة.

ثلاث فئات
وتعرض مبادرة "أرى" في مهرجان الشارقة القرائي للطفل 30 ألف نسخة لمجموعة من الكتب المختارة، وتتوزع النسخ على ثلاث فئات، لكل منها 10 آلاف نسخة، وهي: الكتب المصورة، والكتب المسموعة، والكتب المطبوعة بطريقة بريل، كما تعرض بعض المستلزمات التي تحمل شعار المبادرة مثل الحقائب، والكتب، والأقلام وغيرها، ويمكن للزوار شرائها مباشرةً حيث تخصص ريع مبيعات المستلزمات والكتب لدعم "مؤسسة كلمات لتمكين الطفل".
يشار إلى أن مؤسسة "كلمات لتمكين الأطفال"، تأسست في العام 2016 بمبادرة كريمة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، وتعمل المؤسسة على توفير الكتب للأطفال في المناطق المحرومة أو المتضررة من النزاعات المسلحة والحروب، إيماناً منها بأن القراءة هي الوسيلة الأفضل للنهوض بالمجتمعات ومواصلة التطور والتنمية.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق