اغلاق

’شرشبيل’ يبحث عن ’السنافر’ بين زوار الشارقة القرائي

اصطحب العرض المسرحي "رحلة السنافر" زوار مهرجان الشارقة القرائي للطفل، في رحلة إلى قرية جميلة يعيش بها مجموعة من السنافر بسعادة وهناء، يحلمون بالعيش في


جانب من العرض

عالم جميل خالٍ من الهموم؛ مليء بالحب والعمل والجد والاجتهاد.
وتناولت أحداث المسرحية مغامرة شيقة عاشها السنافر في محاولة إنقاذ أنفسهم وإنقاذ الطبيعة الأم، من خطط شرشبيل الشرير وقطه هرورو، الذي حرمته سعادة السنافر لذة النوم وهناء العيش ففكر بطريقة يصطاد فيها السنافر، ويخدع الطبيعة الأم، من خلال إفساد فرحة الربيع الذي يمثل الوقت المفضل لدى كل سنفور، بتغيير فصل الربيع إلى الشتاء، ولكن بفضل تعاون السنافر مع بعضهم البعض ومساعدة " الطبيعة الأم"، يفشل شرشبيل في مخططه على الرغم من نجاحه في بداية القصة.

ونقلت المسرحية لصغار المهرجان العديد من الدروس القيمة والعبر المستفادة، التي تعزز روح التعاون وتدعو إلى تمسك بالخير ونبذ الشرور، بطريقة استعراضية غنائية قادرة على جذب الأطفال من خلال التصاميم الجميلة، والمؤثرات الصوتية المميزة، والتقنيات المتطورة.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق