اغلاق

د. حمدونة: إدارة السجون تقف عاجزة أمام صمود الأسرى

أكد عضو اللجنة الاعلامية لمتابعة الاضراب والمنبثقة عن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية في المحافظات الجنوبية الدكتور رأفت حمدونة "أن إدارة السجون وحكومة الاحتلال


د. رأفت حمدونة
 
تقف عاجزة أمام صمود الأسرى المضربين وتقوم بإجراءات قمعية لثنيهم عن خطوتهم الاستراتيجية" .
وأضاف "أن إدارة السجون منعت زيارة المحامين في محاولة لعزلهم عن العالم الخارجى  ، وأعلنت عن حالة الطوارىء داخل طواقمها ، وسحبت ممتلكات الأسرى المضربين ، وأبقت على الفرشة وغطاء للأسير بعد نقله لأقسام ممتلئة بالحشرات بلا رعاية صحية ، وصادرت الأغراض من الغرف والكهربائيات وخاصة التلفاز والراديو ومنعت الصحف ، ونقلت قيادة الاضراب إلى عزل انفرادى ، وصادرت الملح من داخل الغرف ، وقامت بالتفتيشات والاقتحامات والنقليات المرهقة ، وقلصت ساعات الفورات ، وغير ذلك من اجراءات" .
وأضاف د. حمدونة "أن كل تلك الاجراءات لم تؤثر على معنويات الأسرى المضربين الذين أكدوا من خلال بيان لهم  على عدالة قضيتهم ، واستمرارهم في اضرابهم حتى تحقيق مطالبهم الانسانية والأساسية ، وطالبوا أبناء شعبهم الفلسطيني في كل مكان، و القوى الوطنية والإسلامية، وكل أحرار وشرفاء العالم على ضرورة الدعم والإسناد لخطوتهم ، وأكدوا أن إدارة السجون ستخضع أمام إرادتهم تحت شعار " الصمود أولاً، الإصرار أولاً، والتمسك بالمطالب أولاً، وجميعاً سنقف في وجه الجلاد موحدين متراصي الصفوف " .
وحذر د. حمدونة من "محاولات الاحتلال من تشويه نضالات الأسرى وتصويرهم للعالم بنعوت سلبية ، ومحاولته في تضليل الرأى العام الدولى بتسييس مطالبهم وعدم أنسنتها" .
وأكد "أن الأسرى طلاب حرية وأسرى حرب وفق حق تقرير المصير للشعوب الواقعة تحت الاحتلال ، وأن مطالب الأسرى انسانية وأساسية نصت عليها الاتفاقيات والمواثيق الدولية" .
ويؤكد الباحث في شؤون الأسرى د. حمدونة على "عمق التجربة الفلسطينية لهذه المعارك النضالية في السجون الاسرائيلية  ، وشدد على امكانيات الأسرى في تحمل المعاناة ، وقدرتهم على المفاوضات المضنية مع عدو أكثر شهرة على طول التاريخ بقضايا التسويف والتلكؤ والمكر والخديعة والالتفاف على الحقائق وتزوير الواقع، أن الإضرابات المفتوحة عن الطعام في السجون تمثل ذروة سنام العملية الكفاحية والمقاومة السلمية" . 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق