اغلاق

وزير الحكم المحلي يفتتح مهرجان ‘تحت القناطر‘ في العيزرية

افتتح وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، الأحد، نيابة عن رئيس الوزراء، مهرجان "تحت القناطر" في بلدة العيزرية بمحافظة القدس. جاء ذلك خلال حفل أقامته البلدية،


جانب من قص شريط الافتتاح


بحضور محافظ القدس الوزير عدنان الحسيني، وممثل القنصلية الايطالية، ورئيس بلدية العيزرية موسى الشاعر، وممثلين عن مؤسسة الأراضي المقدسة ومركز فسيفساء أريحا، وقادة ومدراء الأجهزة الأمنية، وطواقم الوزارة، وأهالي البلدة.
ونقل الأعرج "تحيات ومباركة دولة رئيس الوزراء لأهالي العيزرية لافتتاح مثل هذا المهرجان والذي يقام على مقربة من العاصمة القدس الشريف، والذي يهدف إلى إحياء البلدة ومقاماتها التاريخية الشاهدة على إرث هذه البلدة التاريخي والديني".
وأشاد الأعرج "بجهود البلدية الرامية إلى تحقيق التنمية المحلية في العيزرية بكافة جوانبها والاهتمام بالإرتقاء بواقعها السياحي والثقافي والاجتماعي، وسعيها الدؤوب لوضع البلدة على خارطة السياحة الفلسطينية، حيث تعتبر مقصداً للسياح من جميع أنحاء العالم لامتلاكها العديد من الشواهد الأثرية الدينية التاريخية ومنها وجود قبر اليعازر، وآثار تعود إلى الحقبة الرومانية والبيزنطية حسب ما كشفته الحفريات، ومسجد العزير الذي يتوسط كنيستي اللاتين والروم الارثوذوكس مما يشكل تناغماً تاريخيا دينيا فريداً قل ما نشاهده في مكان آخر".

"تسليط الضوء على البلدة ومعاناة المواطنين فيها"
وأكد الأعرج أن "الوزارة ومن خلال عقدها للمؤتمر الوطني الأول للتنمية الاقتصادية المحلية والتي هدفت من خلاله إلى إطلاق سلسلة من الاجراءات والأنظمة المحفزة والمسهلة لعقد الشراكات بين القطاع الخاص والهيئات المحلية من أجل الإنطلاق نحو إقامة مشاريع تنموية اقتصادية محلية تسهم في تغيير المفهوم التقليدي لدور الهيئات المحلية وتوسيعها لتشمل تنفيذ مشاريع تنموية اقتصادية توفر فرص عمل وتعزز من الإيرادات المالية للهئيات المحلية وتحسن مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بأقل التكاليف الممكنة، وتدعم الاقتصاد الوطني بشكل عام".
وأضاف الأعرج أن "إقامة مثل هذا المهرجان بكافة فعالياته الثقافية والاجتماعية والترفيهية والتراثية في البلدة القديمة بالعيزرية يسلط الضوء على هذه البلدة ومعاناة المواطنين فيها، جراء ممارسات الاحتلال العنصرية بحقهم"، مشيراً إلى أن "هذه الإجراءات لم ولن تحول دون التأكيد على أهمية القدس وضواحيها كجزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية ولتكون القدس درة التاج وعنوان العدل والسلام في المنطقة".

"انتخابات المجالس المحلية في موعدها"
وبعث الأعرج "بتحية اعتزاز وافتخار وتقدير للاسرى الأبطال في سجون الاحتلال وهم يخوضون اضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم (14) على التوالي"، مجدداً التأكيد على "وقوف القيادة الفلسطينية وكافة أبناء شعبنا إلى  جانبهم حتى تحقيق مطالبهم العادلة".
وشدد الأعرج على أن "انتخابات مجالس الهيئات المحلية ستعقد في موعدها المقرر في 13 أيار المقبل، وأن التحضيرات لإجرائها قائمة حسب البرنامج المعلن من قبل لجنة الانتخابات المركزية"، داعياً الجميع "للمشاركة في هذه الانتخابات وأن تكون نتائج هذه الانتخابات واختيار المواطنين لممثليهم في هيئاتهم المحلية هدية لأسرانا الأبطال".
ووجه الأعرج الشكر لكافة المؤسسات التي عملت على التحضير لافتتاح هذا المهرجان، كما وشكر بلدية العيزرية على وجه الخصوص لهذه المبادرة، معرباً عن أمله في نجاح المهرجان وتحقيقه لأهدافه.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق