اغلاق

طرابلس احتفال عيد العمال يتحول إلى ’لقاء تضامني مع الأسرى’

تحول الاحتفال الحاشد الذي اقيم في الندوة الشمالية في طرابلس وبدعوة منها ومن تجمع اللجان والروابط الشعبية في الشمال تكريما لثلة من النقابيات والنقابيين( 12) الى لقاء


معن بشور

تضامني رائع مع الأسرى.
و"اذا كان المكرمون أتوا من كل المكونات الاجتماعية التي يتشكل منها شمال لبنان وعاصمته طرابلس ومخيماتها فان الاجماع الطرابلسي والشمالي على الانتصار لحقوق العمال ونصرة الحق الفلسطيني يشكل تأسيسا لنهوض وطني وقومي جديد". بحسب بيان صادر عن الندوة الشمالية.

الحضور
وقد حضر الاحتفال اضافة الى معن بشور منسق عام اللجان والروابط الشعبية، وفيصل درنيقة رئيس الندوة الشمالية، كل من العقيد غسان يكن ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، سامي رضا ممثلا وزير العمل محمد عبد اللطيف كبارة، رفلة دياب ممثلا الوزير سليمان فرنجية، بسام مرحبا ممثلا الوزير بشارة مرهج، المهندس عامر الرافعي ممثلا الوزير سمير الجسر، ايليا عبيد رئيس بلدية علما ممثلا الوزير جان عبيد، المهندس ربيع عثمان ممثلا الوزير محمد الصفدي، عبد الله ضناوي ممثلا الوزير فيصل كرامي، كمال زيادة ممثلا الوزير اللواء اشرف ريفي، الدكتور بشير مواس ممثلا الدكتور عبد المجيد الرافعي، باسم بخاش عضو مجلس بلدية طرابلس، ماجد عيد رئيس دائرة العمل في الشمال. المخاتير ماهر ضناوي، زهير يكن. كما حضرالشيخ ناصر الصالح، الشيخ نبيل حمزة، الاقتصادي توفيق دبوسي رئيس غرفة التجارة والصناعة، شعبان بدرة رئيس اتحاد عمال الشمال، جورج جلاد نائب رئيس بلدية طرابلس السابق، النقيب عبدالله حرب، النقيب بسام عيسى، النقيب احممد فيتروني، النقيب نبيل فتال، المحامي زياد درنيقة ممثلا نقابة المحامين، الدكتور محمود زيادة، جمال كيالي ممثلا حركة فتح، بسام شعراني ممثلا التيار الوطني الحر، عبد الناصر المصري مسؤول المؤتمر الشعبي اللبناني في الشمال، الامين زهير حكم ممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي، درويش مراد رئيس التنظيم القومي الناصري، عبد الله خالد رئيس منتدى الحوار الوطني الديمقراطي، سمير الحاج رئيس تجمع اللجان الاهلية، وسمير حصني ومأمون مكحل عن تجمع اللجان، عبد الرزاق عواد قائد كشاف الغد، محمد حزوري رئيس جمعية امان، ناريمان الشمعة الناشطة في هيئات المجتمع المدني، الاعلامي باسم عساف، بهية الحسن، يقظان قاوقجي، محمد جباخنجي، محمد سلطان، عامر كمالي، (المنتدى القومي العربي)، بسام مراد ( الحملة الاهلية لنصرة فلسطين)، جمال جمال الدين، عامر كمالي، محمد سلطان، محمد بقسماطي، هيثم درنيقة (الندوة الشمالية) عبد اللطيف شماس ووجيه جمال ممثلا ملتقى بيروت الاهلي.
كما حضر ايضا جمع من الاكاديميين والنقابيين والمهنيين وممثلو احزاب وتنظيمات وهيئات المجتمع المدني ومخاتير وممثلو فصائل فلسطينية في "تكريس لوحدة وطنية رائعة لا يجمعها الا التقدير لعطاء العمال، والارتياح الى الروح الجامعة التي تمثلها الندوة الشمالية".

كمالي
افتتح الاحتفال عامر كمالي باسم التجمع والندوة الشمالية بالنشيد الوطني اللبناني ثم بالوقوف دقيقة صمت "تحية لأسرى الحرية في اضراب الحرية والكرامة في سجون الاحتلال"، مشيرا الى "انعقاد هذا الاحتفال تحت شعار (العمل شرف الحياة)"، داعيا الى "الوحدة العمالية وضمان حقوق العمال وضمان الشيخوخة وعدم الصرف التعسفي وايجاد فرص عمل وتطوير الاداء النقابي".

بشور
ثم تحدث الاستاذ معن بشور، فحيا فيها "روح قامتين شماليتين شامختين رحلتا هذه الايام هما ابن طرابلس الامين لروحها رشيد جمالي، وابن عكار والمؤسسة العسكرية المقدم محمد سليم، ومبادرة الشاب جهاد عبد الناصر جنيد في اعلان الاضراب عن الطعام  تضامنا مع اسرى الحرية".
اوضح بشور انه "اذا كان ابطالنا أسرى في سجون الاحتلال، فان عمالنا هم أسرى في سجون الاحتكار والفساد والسلب والنهب والهدر والفقر والمرض والتخلف والاستبداد، أسرى المجمع المصرفي- العقاري المتحكم في مقدراتنا والذي يقف وراء اجراءات كالهندسة المالية، وخصخصة الضمان الاجتماعي وتهديد مصير مليون ونصف مواطن مضمون، بعد قانون ايجار يشرد عشرات الآلاف من عائلات المستأجرين القدامى ممن تجاوزوا سن التقاعد، وبعد محاولات متواصلة للتنصل من اقرار سلسلة الرتب والرواتب".
بشور لفت الى "اننا نعيش في ظل ثنائية التقاسم او الانقسام التي تقف وراءها الطبقة المتحكمة برقاب العباد والبلاد"، مشددا على "ضرورة وحدة قوى التغيير وتجاوزها لكل الحسابات الفئوية والحزبية والذاتية والشخصية لكي نواكب جميعا حراك شبابي وشعبي مؤهل لاخراجنا من المستنقع الذي نعيش فيه".

كلمات في المكرمين وتوزيع دروع
بعد ذلك، القيت كلمات تعريف وتكريم بالمكرمين فتحدث محمد باكير عن المكرم احمد بكراكي، ومحمد ابو عادل عن النقابي الفلسطيني ابراهيم ابو خرج، النقيب عبد الله حرب عن النقابي الياس طوروس، النقيب طلال هاجر عن النقابي انطون بادور، النقابي فواز الايوبي عن حكمت عبد العزيز، فادي حنوف عن السيدة حنان ضناوي اغا، النقيب بسام عيسى عن النقابي صفوح عيسى، والمناضل عبد الناصر المصري عن عماد البدوي النجار، والنقيب عبد الله حرب عن النقابي فاروق اسوم، والنقابي مروان عيسى عن محمد ديب الحلبي، والنقابي وليد حيدر عن زميله محمد حوا، والنقابي جمبل طالب عن محمد مرعي.
بعد ذلك قدم بشور ودرنيقة وعدد من الشخصيات الحاضرة بتوزيع دروع تقدير ووفاء للمكرمين. ثم تناول الحضور العصير والحلويات. في نهاية الاحتفال اعلن عبد الناصر المصري مسوؤل المؤتمر الشعبي اللبناني في الشمال عن "تنظيم أسبوع تضامني مع الاسرى في طرابلس".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق