اغلاق

ناصر الدين: ’حوكمة الجودة تتطلب هيئة مستقلة عن الجسم التعليمي’

بانيت -الأردن: شدد رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الاوسط، الأمين العام لمجلس حوكمة الجامعات العربية الدكتور يعقوب ناصر الدين على "أهمية انشاء هيئة مستقلة

جانب من المؤتمر

عن الجسم التعليمي كمتطلب ضروري لحوكمة الجودة ومراعاة عدم تضارب المصالح في تشكيلها".
وقال خلال مؤتمر المدارس الخاصة التربوي بعنوان "الجودة والقيم في العملية التربوية مؤشرات نهضة ومعيار تميز" الذي نظمته جمعية كتاتيب للتعليم والثقافة التربوية برعاية وزير التربية والتعليم، وبمشاركة خبراء جودة، إن "من متطلبات الحوكمة أيضا إخضاع مكونات العملية التعليمية إلى مبادئ ومعايير ومؤشرات الحوكمة من شفافية ومشاركة ومساءلة وأي شمول أصحاب المصالح بجميع مراحل العملية التعليمية".
وأضاف الأمين العام لمجلس حوكمة الجامعات العربية خلال عرضه لبحث بعنوان "الاستثمار في جودة التعليم" أن "الحوكمة تستدعي إسقاط مبادئها على جميع مكونات العملية التعليمية من طالب ومعلم وبيئة مدرسية"، مبينا أن "المنهاج يجب أن يشمل ايضا ضمن عملية الحوكمة عبر تحديد الهدف وتطوير المحتوى واستراتيجيات التعليم واعتماد اساليب تقويم واضحة ضمن مؤشرات قياس واضحة وايجاد دليل يكون بمثابة مرشد للمعلم في التدريس".

"نجاح عملية الحوكمة مرهونة بمراعاة أبعادها"
وقال "إن نجاح عملية الحوكمة مرهونة بمراعاة أبعادها الانسانية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والادارية وحتى السياسية، فمخرجات المدارس هي مدخلات للجامعات وسوق العمل".
وبين "دعامات الحوكمة من التزام بإطار زمني لمؤشرات الأداء، وعدم تسييس التعليم، واعتمد المقارنات والممارسات  المرجعية، والعولمة"، مبينا "انعكاسات عدم تطبيق مبادئ ومعايير ودعامات الحوكمة على جودة التعليم، منها فقدان المؤسسة التعليمية لمصداقيتها سواء بالنسبة لعملياتها أو مخرجاتها، وشيوع حالات اللامسؤولية وعدم الالتزام العملي أو الأخلاقي أو المهني، وعدم الثقة والخوف من المستقبل، والعصيان والتمرد وعدم الطاعة، وزيادة الشعور بالقهر وعدم إبداء الرأي، وشيوع أعمال الشغب والعنف الطلابي".







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق