اغلاق

حمدونة: ’عاملان يعززان انتصار الأسرى وسيحققان انتصارهم’

أكد مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة، الأربعاء، أن "الأسرى دخلوا مرحلة الخطر في اضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم السابع عشر على التوالي وأن هنالك


 د. رأفت حمدونة
 
عاملين يعززان انتصار الأسرى في خطوتهم الاستراتيجية".
وأضاف د. حمدونة أن "صمود الأسرى الأسطورى في السجون والتأكيد على مطالبهم، والالتفاف حول القيادة المكلفة بحوار إدارة السجون، وازدياد عدد المضربين يومياً وخاصة قيادات الحركة الأسيرة من كل التنظيمات أحد عوامل انتصار الأسرى، وأشكال الدعم والمساندة رسمياً وشعبياً ومن كافة شرائح المجتمع الفلسطيني والعربي وكل أحرار وشرفاء العالم في كثير من العواصم وازديادها وانتشارها يعد العامل الثاني كأداة ضغط على الاحتلال للتجاوب مع مطالب الأسرى الأساسية والإنسانية".
وثمن د. حمدونة "عمل وزارة الخارجية والسفارات على جهودها سياسياً ودبلوماسياً بقضايا الأسرى، وتركيزها على فضح الانتهاكات الإسرائيلية التي ترتكبها مصلحة إدارة السجون بحقهم والخروقات الجسيمة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف، ووضع الآليات والأهداف بإجراء كافة التنسيقات اللازمة لمساندتهم، والتعميم المتواصل على السفارات بضرورة اعتماد برنامج فعاليات وأنشطة وورش عمل، بالتعاون مع الجاليات الفلسطينية والشقيقة والصديقة وأحرار وشرفاء العالم، وكذلك الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني المختصة في البلدان المضيفة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق