اغلاق

خيمة في عمّان للتضامن مع الأسرى في السجون الاسرائيلية

أقام ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية، في العاصمة الأردنية عمّان، خيمة "الكرامة والحرية"، للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.


مجموعة صور من داخل الخيمة

وطالب المتحدثون في كلماتهم بتبني مطالب الأسرى وإطلاق سراح المرضى منهم خاصة ذوي الإعاقات والأمراض المستعصية وعدم تحميل الأسير تكلفة العلاج والتجاوب مع احتياجات ومطالب الأسيرات الفلسطينيات.
وكان ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية والشخصيات الوطنية قد نفذوا وقفه تضامنية مع الاسرى في السجون الاسرائيلية امام مقر الصليب الاحمر الدولي في عمان وفي ختام الوقفة قام وفد من الائتلاف بتسليم مذكرة لهيئة الصليب الاحمر الدولي يطالبون فيها بتبني مطالب الأسرى : وفيما يلي نص المذكرة:

النص الكامل للمذكرة
"السيد ممثل هيئة الصليب الأحمر الدولي في الأردن الأكرم
تحية طيبة وبعد،
منذ السابع عشر من الشهر الحالي والأسرى الفلسطينيون القابعون في سجون الاسرائيلية يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام تعبيراً عن الظلم والمعاناة التي يعانونها في معتقلات خلت منها دول العالم أجمع .
وضربت اسرائيل بعرض الحائط كل الأعراف والمواثيق الدولية وميثاق "هيئة الأمم المتحدة" وتمعن في ممارسة الإجراءات الوحشية التي تزداد عنفاً يوماً إثر يوم.
فقد بلغت الممارسات الاسرائيلية واستهتارها بحياة الإنسان الفلسطيني درجة من الفظاظة والبشاعة تستنكرها كل المؤسسات الإنسانية .
إن أحزابنا القومية واليسارية وكافة القوى الوطنية وجماهير شعبنا تطالبكم إستناداً الى القوانين والأعراف الدولية المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة وشرعة حقوق الإنسان، بردع اسرائيل ووقف كافة إجراءاتها التعسفية واللانسانية بحق أسرانا الأبطال.
ونطالبكم ومن خلال مسؤوليتكم وبما لكم من دور إنساني ومواقف مبدئية دفاعاً عن حقوق الانسان العمل على تلبية المطالب المحقة للأسرى المعتقلين وهي :
1. تركيب هاتف عمومي للأسرى الفلسطينيين في جميع السجون والأقسام بهدف التواصل إنسانيًا مع ذويهم.
• إعادة الزيارة الثانية التي تم إيقافها من قبل الصليب الأحمر.
• انتظام الزيارات كل أسبوعين وعدم تعطيلها من اية جهة.
• أن لا يمنع أي قريب من الدرجة الأولى والثانية من زيارة الأسير.
• زيادة مدة الزيارة من 45 دقيقة إلى ساعة ونصف.
• السماح للأسير بالتصوير مع الأهل كل ثلاثة أشهر.
• تجهيز مرافق لراحة الأهل باب السجن.
• إدخال الأطفال والأحفاد تحت سن 16 مع كل زيارة.
• إغلاق ما يسمى "مستشفى سجن الرملة" لعدم صلاحيته بتأمين العلاج اللازم.
• إنهاء سياسة الإهمال الطبي.
• إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري.
• إجراء العمليات الجراحية بشكل سريع واستثنائي.
• إدخال الأطباء ذوي الاختصاص من الخارج.
• إطلاق سراح الأسرى المرضى خاصة ذوي الإعاقات والأمراض المستعصية.
• عدم تحميل الأسير تكلفة العلاج.
• التجاوب مع احتياجات ومطالب الأسيرات الفلسينيات سواء بالنقل الخاص واللقاء المباشر بدون حاجز خلال الزيارة.
• تأمين معاملة إنسانية للأسرى خلال تنقلاتهم بالبوسطة.
• إرجاع الأسرى إلى السجون من العيادات والمحاكم وعدم إبقائهم في المعابر.
• تهيئة المعابر للاستخدام البشري، وتقديم وجبات الطعام.
• إضافة قنوات فضائية تلائم احتياجات الأسرى.
• تركيب تبريد في السجون وبشكل خاص في سجني مجدو وجلبوع.
• إعادة المطابخ لكافة السجون ووضعها تحت إشراف الأسرى الفلسطينيين بشكل كامل.
• إدخال الكتب، الصحف، الملابس والمواد الغذائية والأغراض الخاصة للأسير على الزيارات.
• إنهاء سياسة العزل الانفرادي.
• إنهاء سياسة الاعتقال الإداري.
• إعادة التعليم في الجامعة العبرية المفتوحة.
• السماح للأسرى تقديم امتحانات التوجيهي بشكل رسمي ومتفق عليه.
مع خالص الاحترام والتقدير
إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية
• حزب البعث العربي الاشتراكي - حزب الشعب الديمقراطي الأردني (حشد)
• حزب البعث العربي التقدمي الأردني - حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني (وحدة)
• حزب الحركة القومية - الحزب الشيوعي الأردني". نهاية الرسالة.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق