اغلاق

خطط عمل في مديريات التربية لتنفيذ فعاليات ’الحلم الكبير’

اختتمت وزارة التربية والتعليم العالي والائتلاف التربوي الفلسطيني، ورشة عمل نظمت على مدار يومين شارك بها رؤساء اقسام دائرتي النشاطات الطلابية والتخطيط في


جانب من الورشة

17 مديرية تربية وتعليم في الضفة الغربية، بهدف تطوير آليات لضمان تحقيق الهدف التنموي الرابع للتعليم ضمن عمل مديريات التربية والتعليم وايضا بهدف وضع خطط لتنفيذ فعاليات في كافة مدارس الضفة الغربية ضمن اسبوع العمل العالمي تحت عنوان "المساءلة والمشاركة الفاعلة للمواطنين"، حيث سيخط الاطفال والشباب في المدارس ما يحلمون ان يكون عليه التعليم في عام 2030.
عقدت الورشة بالشراكة بين وزارة التربية والتعليم العالي والائتلاف التربوي الفلسطيني ضمن التحضيرات لأنشطة "أسبوع العمل العالمي". تخلل الورشة عرضا مفصلا حول الهدف التنموي الرابع الخاص بالتعليم ومؤشراته، إضافة إلى عرض حول اجندة السياسات الوطنية المتعلقة بالتعليم والخطة الاستراتيجية لقطاع التعليم وتعريفهم بماهية أسبوع العمل العالمي وخطة الائتلاف التربوي فيه، إلى جانب تعريفهم على الائتلاف التربوي الفلسطيني.

"أهمية عالية"
وقال مأمون جبر مدير عام دائرة التخطيط في وزارة التربية والتعليم "إن لهذه الورشة أهمية عالية لأنها تجمع بين دائرتين في كافة مديريات التربية والتعليم، مما يسهم بانخراط كافة كوادر التربية والتعليم في الانشطة والخطط الفرعية داخل المديريات كي تكون منسجمة مع الهدف الرابع للتنمية الخاص بالتعليم والذي ارتكزت عليه الخطة الاستراتيجية لقطاع التعليم".
بدوره، اكد صادق الخضور مدير دائرة النشاطات الطلابية في وزارة التربية والتعليم على "أهمية ورشة العمل لكونها تأتي في وقت تنشغل به مديريات التربية والتعليم للتحضير لعدة فعاليات محلية ووطنية، حيث تسهم الورشة التي تحمل هدف تعريف المشاركين بها بالأهداف التنموية الى ادماج هدف التعليم الرابع بكافة الفعاليات، وعدم اقتصارها فقط على فعاليات اسبوع العمل العالمي الذي تم وضع خطط من قبل المديريات الى تنفيذه داخل المدارس كافة".

فعاليات متنوعة
وأضاف الخضور الى أن "خطط المديريات حملت فعاليات متنوعة، جزء منها على مستوى المدارس وجزء آخر فعاليات مركزية يشارك بها كافة قطاعات المجتمع المحلي على مستوى المديرية الواحدة، وتحمل مضامين مشتقة من أهداف التعليم التي يتضمنها الهدف التنموي الرابع الخاص بالتعليم، الى جانب أنشطة المناظرة والمساءلة التي سيقوم بها الطلبة الى صناع القرار حول دورهم في تحقيق أهداف التعليم وتحقيق احلام الاطفال بما يريدون ان يكون عليه التعليم حتى عام 2030".
انتصار حمدان ممثلة الائتلاف التربوي الفلسطيني في الورشة قالت ان "هذه الورشة عقدت ضمن فعاليات يقودها الائتلاف تحضيرا لتنفيذ اسبوع العمل العالمي في فلسطين والذي يركز على المساءلة ومشاركة المواطنين الفاعلة ويحمل شعار (دافع عن التعليم الان وقت التنفيذ)".

"جلب الاهتمام الوطني للتركيز على وضع التعليم"
واضافت حمدان "إن الورشة اسهمت في تعريف المشاركين بها على الاهداف التنموية عامة والهدف الرابع خاصة ولهذا أهمية عالية في الترويج لهذه الاهداف وتوسيع القاعدة الشعبية لانخراط المواطنين في المشاركة والمساءلة حول ضمان تطبيق الهدف الرابع ضمن اهداف التنمية المستدامة ال 17 والخاص بالتعليم وايضا لجلب الاهتمام الوطني للتركيز على وضع التعليم، والاستفادة من الإرادة السياسية الساعية الى تنفيذ وتطبيق الهدف الرابع في فلسطين، الى جانب الضغط على الدول المانحة بهدف التراجع عن قرارتها في تقليص مساعداتها بما يخص التعليم". 
في نهاية الورشة قام المشاركون بإعداد خطط عمل لفعاليات مركزية على مستوى مديريات التربية والتعليم كافة، وفعاليات في كل المدارس في اسبوع العمل العالمي تحت عنوان "الحلم الكبير"، والتي سيقوم الاطفال والشباب من خلالها بإرسال رسائل تحمل احلامهم التي يريدون ان يروا فيها التعليم في فلسطين في عام 2030.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق