اغلاق

الأمم المتحدة:‘عدد القتلى في أفريقيا الوسطى قد يصل إلى 30‘

قال مسؤولون بالأمم المتحدة وموظفو إغاثة يوم الأحد إن مئات المدنيين يسعون للاحتماء داخل مسجد في بلدة بانجاسو الحدودية بجمهورية أفريقيا

 
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش

الوسطى وسط هجمات متواصلة من ميليشيات مسيحية أدت إلى قتل ما يصل إلى 30 مدنيا.
وأضافوا إن الهجمات التي وقعت خلال مطلع الأسبوع على بلدة بانجاسو على الحدود الكونجولية شارك فيها مئات المقاتلين المدججين بالسلاح واستهدفت على ما يبدو المسلمين في أحدث علامة على تفاقم الصراع الدائر منذ سنوات.
وتعرضت قاعدة الأمم المتحدة الموجودة هناك لهجوم أيضا مما أدى إلى إرسال تعزيزات من القوات إلى تلك البلدة النائية يوم الأحد تحسبا لوقوع هجمات أخرى. وقال إيرفيه فيرهوسل المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة إن القوات نجحت في تأمين البلدة إلى حد ما بحلول الغسق.
وقال بارفيت أونانجا-أنايانجا قائد بعثة الأمم المتحدة لرويترز في مقابلة إن "الوضع مؤسف للغاية ونفعل كل شيء لاستعادة السيطرة على بانجاسو بسرعة".
وأضاف عندما سئل عن عدد القتلى من المدنيين "من السابق لأوانه إعطاء إحصاءات دقيقة لعدد القتلى بعد أعمال العنف ولكن من الواضح أننا نناقش أعدادا قد تتراوح بسهولة من 20 إلى 30 ".




لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق