اغلاق

مسؤولون: أكبر دبلوماسي أمريكي معني بالشرق الأوسط سيتقاعد

قال ثلاثة مسؤولين أمريكيين يوم الثلاثاء إن ستيوارت جونز أكبر دبلوماسي أمريكي معني بالشرق الأوسط أبلغ زملاءه بأنه قرر أن يتقاعد ليصبح أحدث الدبلوماسيين الكبار الذين


صورة من أرشيف رويترز لستيوارت جونز

يتركون إدارة الرئيس دونالد ترامب.

ويتمتع جونز، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية لشئون الشرق الأدنى، بخبرات واسعة في الشرق الأوسط بعدما خدم سفيرا للولايات المتحدة بكل من العراق والأردن وعمل نائبا لرئيس البعثة الأمريكية في القاهرة.
وأبلغ جونز (57 عاما) زملاءه بأنه اتخذ القرار بنفسه وأنه لم يتعرض لضغط أو يطلب منه أحد ترك الوزارة.
وقال مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن اسمه "هذا قرار اتخذ بمحض إرادته... لم يحدث خلاف".
وأضاف "لا توجد أي وقائع هنا .. فيما عدا أن مسؤولا كبيرا آخر بالحكومة يتمتع بكفاءة حقيقية يغادر".
وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية أن جونز يعتزم التقاعد وقال إنه سيغادر لأسباب شخصية.
وتركت كريستي كيني مستشارة وزارة الخارجية العمل بالوزارة أيضا في فبراير شباط.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق