اغلاق

ألمانيا تفوز بأهم جائزتين في معرض بيناله الفن في البندقية

حدث لم يسبق له مثيل: الجناح الألماني الذي صممته الفنانه أنه إمهوف فاز بجائزة الأسد الذهبي عن أفضل مشاركة خارجية. الفنان المصمم فرانتس فالتر نال بدوره الأسد الذهبي



عن فئة أفضل فنان.
في الجناح الألماني تقدم ابنة التاسعة والثلاثين أنه إمهوف عرض "فاوست" لمدة خمس ساعات. لجنة التحكيم أطرت على "العمل القوي والمؤثر". وتعبر هذه المشاركة عن "الحق في الاختلاف"، حسب إمهوف في كلمة الشكر.
"تواجه إمهوف عنف عصرنا الحاضر بالحقيقة القاسية". هكذا وصفت المديرة الفنية سوزانه بفيفر أعمال الفنانه، التي تمثل ألمانيا في عام 2017 في مهرجان "بيناله دي فينيسيا".

نيويورك، باريس، والآن البندقية
أنه إمهوف، من مواليد 1978، درست الاتصالات البصرية على يد هاينر بلوم في المعهد التشكيلي العالي في أوفنباخ، وسجلت فيما بعد في مدرسة متحف شتيدل في فرانكفورت. وقد نالت جائزة الخريجين عن رسالة التخرج التي قدمتها في 2012. اشتهرت إمهوف على المستوى العالمي في 2015، من خلال معرض في متحف "موما PS1 " في نيويورك، وكذلك في مركز بومبيدو في باريس. في 2016 انطلقت في جولتها الفنية "الخوف" والتي عرضت خلالها أعمالها في بازل وبرلين ومونتريال، مثيرة الكثير من الاهتمام. تدور موضوعاتها باستمرار حول العنف والسيطرة، وحول الهوية والخسارة. وهي غالبا ما توظف لهذا الغرض أشكالا مختلفة ومتنوعة: بداية بالرسم، مرورا بالتماثيل، وصولا إلى تركيبات الأداء المختلفة.
في البندقية تقف أنه إمهوف على ذات المستوى مع فنانين ألمان كبار، من أمثال غيرهارد ريشتر وجوزف بويس وانسليم كيفر وزيجمار بولكه ومارتين كيبنبيرجر، الذين زينوا بأعمالهم وحدهم الجناح في فترة ما بعد الحرب. تشارك ألمانيا في معرض الفن منذ بدايته في عام 1895، ومنذ 1909 بجناح ألماني خاص. وقد فازت المشاركة الألمانية حتى الآن خمس مرات بجائزة الأسد الذهبي للمهرجان: 1986 زيجمار بولكه، 1993 هانس هاكة ونام يونه بياك، 2001 جريجور شنايدر، 2011 كريستوف شلينجنزيف، والآن مع أنه إمهوف. 

فالتر يفوز بتكريم أفضل فنان
فاز الفنان الألماني فرانتس إرهارد فالتر بجائزة أفضل فنان، وهو يقدم في البندقية عملا كبيرا يجمع بين القماش والصفائح الفولاذية. وقد وصفت لجنة التحكيم أعماله بأنها "راديكالية وتتمتع بتركيبة معقدة". يشتهر فالتر بفنه الذي يتيح للمشاهد المشاركة. "أي أنه من الممكن لكم جميعا أن تصبحوا أعمالا فنية"، يقول الفنان ذو السابعة وسبعين عاما.
منذ 1971 يتولى معهد العلاقات الخارجية (ifa) تنسيق المشاركة الألمانية الرسمية في مهرجان "بيناله دي فينيسيا"، بتفويض من وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية.
بيناله دي فينيسيا من 13 أيار/مايو حتى 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2017




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق