اغلاق

منظمة التحرير تستضيف وفدا شبابيا من الفدرالية العالمية

استضافت دائرة الشباب والرياضة في منظمة التحرير الفلسطينية وفدا شبابيا أجنبيا، من دول جنوب إفريقيا واسبانيا والفلبين والبرازيل، والذي يحل ضيفا على فرع فلسطين


الوفد الزائر أمام مبنى منظمة التحرير في رام الله

للفدرالية العالمية (اكشن ايد).
وقال إبراهيم براغيث مدير برامج المؤسسة: "إن أهداف الزيارة تكمن في اطلاع الشباب في العالم على ظروف الشعب الفلسطيني وقضية الأسرى، إذ ان أهداف الفيدرالية العناية بقضايا الشباب والمرأة وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره".
وبعد أن شرب الحضور كأس مياه وملح تعبيرا عن التضامن مع الأسرى، اطلع حسام عرفات منسق دائرة الشباب والرياضة الوفد الشبابي على "قضية الأسرى ومطالبهم الإنسانية التي تهدف إلى تحسين أوضاعهم، والتي تخلو من أية مطالب سياسية، وتتمثل في تنظيم زيارات الأهل للأسرى وزيادة عددها وإطالة وقت الزيارة، والاتصال من خلال الهاتف ووقف الاعتقالات الإدارية".

"الأسرى دخلوا في مرحلة صعبة"
وقال عرفات: "إن الأسرى دخلوا في مرحلة صعبة بعدما انقضى على بداية الإضراب أكثر من 30  يوما، وبدأت سلطات السجون بنقل الأسرى وإيقاع العقوبات عليهم بدل من الاستجابة الى هذه المطالب البعيدة عن السياسة".
وتحدث ممثلو عدة دوائر منها العلاقات الدولية ودائرة المغتربين ودائرة العلاقات العربية ودائرة الإعلام والثقافة وأمانة سر منظمة التحرير الفلسطينية والدائرة العسكرية عن "أهمية التواصل مع المجتمع الدولي والمنظمات والشبابية والعالمية من أجل إيضاح حقيقة ما يتم ممارسته ضد أبناء الشعب الفلسطيني وضد القضايا الرئيسية وضد أسرانا".
وتم اطلاع الوفد على "جهود السلطة الفلسطينية ومساعيها للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق