اغلاق

مصادر فلسطينية: نشطاء يقتحمون الجدار الشائك المحيط بمحكمة عوفر

افادت مصادر فلسطينية ان "نشطاء من لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية، اقتحموا ظهر اليوم الاحد محكمة عوفر العسكرية وقاموا بخط شعارات داعمة للاسرى، كما قاموا برفع صور

الاسير القائد مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والذي يقود الاضراب المفتوح عن الطعام منذ خمسة وثلاثين يوما فيما قامت قوات الاحتلال بمطاردة النشطاء ومحاولة اعتقالهم" .
واضافت المصادر :"
وقام النشطاء باقتحام الاسلاك الشائكة المحيطة بمحكمة عوفر وخط شعارات على جدرانها كما رفعوا الاعلام الفلسطينية وصور الاسرى وعلى راسهم صور الاسير مروان البرغوثي، مؤكدين على ان هذه المحاكم هي محاكم احتلالية عنصرية تمثل القانون العنصري المتطرف المحكوم لقوانين دولة عنصرية احتلالية.

عميرة: ‘شعبنا الفلسطيني لا يمكن ان يترك اسراه في سجون الاحتلال‘
وقال منذر عميرة رئيس اللجنة التنسيقية العليا لمقاومة الجدار والاستيطان في الضفة الغربية :" ان اقتحام المحكمة يأتي للتعبير عن سخط شعبنا الفلسطيني على جرائم الاحتلال الاسرائيلي وتجاهله لمطالب الاسرى المضربين عن الطعام منذ خمسة وثلاثين يوما، وهي جرائم يعاقب عليها القانون الدولي الانساني كون اسرائيل هي الدولة المسؤولة عن اسرى الحرب الفلسطينين الذين تعتقلهم في سجونها" .
واشار عميرة الى "ان خطوة اقتحام عوفر تاتي للتأكيد على ان شعبنا الفلسطيني لا يمكن ان يترك اسراه في سجون الاحتلال من خلفه"، مؤكدا على "ان لدى شعبنا ومقاومتنا الشعبية الكثير لقدموه للاسرى الذين يمثلون عنوان النضال والمقاومة والصمود كما انهم عنوان للكرامة ومن غير المقبول تركهم او تجاهل مطالبهم مشددا على ضرورة اتخاذ اجراءات وخطوات  داعمة للاسرى وتصعيدها حتى يدرك الاحتلال ان ملف الاسرى هو ملف كل الشعب الفلسطيني وقيادته" .

زواهرة: شعبنا لا يمكن ان يتنازل عن ثوابته الوطنية ولن يترك اسراه في غياهب السجون
من جهته قال الناشط محمود زواهرة :" ان لجان المقاومة الشعبية اليوم تقتحم سجن عوفر وتقوم برفع الاعلام الفلسطينية على اسواره للتاكيد على ان الاسرى في سجون الاحتلال ليسوا لوحدهم وان جماهير شعبنا ومقاومتنا بكافة اشكالها تساندهم ولن تقف مكتوفة الايدي في مواجهة الاحتلال نصرة للاسرى" .
واكد زواهرة "ان رفع الاعلام الفلسطينية ورسم صور الاسير البطل مروان البرغوثي القيادي الحقيقي الصامد والمتحدي رغم قيوده الا انه يقاوم الاحتلال بامعاءه الخاوية للتاكيد للاحتلال على ان شعبنا وقيادتنا وعلى راسها حركة فتح راس حربة في وجه الاحتلال وان شعبنا لا يمكن ان يتنازل عن ثوابته الوطنية ولن يترك اسراه في غياهب السجون" .
واشار زواهرة الى "ان اقتحام اسوار عوفر هو جزء من ردود المقاومة الشعبية على جرائم الاحتلال وقواته بحق الفعاليات الجماهيرية المناصرة للاسرى والتي كان اخرها جريمة المستعربين في بيت لحم والتي ادت لاعتقال ستة فلسطينين غالبيتهم من الاطفال بالاضافة الى الناشط الحقوقي بلجنة المقاومة الشعبية احمد عودة مشددا على استمرار الفعاليات من اجل نصرة الاسرى" .
بدورها ، اكدت لما نزيه الناشطة بالمقاومة الشعبية الفلسطينية "ان المرأة الفلسطينية كانت وما زالت وستبقى جزءا مهم واساسيا في مقاومة الاحتلال بمختلف الوسائل"، مشددة على "ان قيام نشطاء المقاومة الشعبية يؤكد على ان شعبنا قادر على مواجهة المحتل بشتى الوسائل مشيرة الى ان رفع الاعلام وصور الاسرى وعلى راسهم الاسير مروان البرغوثي يشكل رسالة دعم وتاييد للاسرى في معركة الكرامة والحرية التي يخوضونها باسم الشعب الفلسطيني والامة العربية والاسلامية مشددة على ضرورة تفعيل وتعزيز وتوسيع الحملة الشعبية التي تناصر الاسرى على المستوى المحلي والدولي" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق