اغلاق

روضة وحضانة المستقبل بالعيسوية تخرج فوجها الجديد

نظمت صباح يوم السبت روضة وحضانة المستقبل في العيسوية التابعة لجمعية نساء إمليسون برنامج الحفل الختامي للفوج الثالث عشر (رواد الإبداع) في قاعة السلام


صور من الاحتفال وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بالعيسوية، وتولت عرافة الاحتفال المربية نرمين هنيني، وبدء الحفل بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الفلسطينيين والسلام الوطني الفلسطيني، واشتمل على العديد من الفقرات منها لوحات ورقصات فنية وتراثية معبرة، وكذلك أغاني وأهازيج واسكتشات مسرحية وقصائد شعرية مرتبطة بالهوية وبالإنتماء لفلسطين والقدس والأقصى، وكذلك العديد من الفقرات الرياضية.

"اتخذنا قرارنا الصائب بتأسيس حضانة إمليسون رغم كافة الصعاب والعقبات"
وقد ألقت مديرة عام الجمعية دلال لافي كلمة تربوية توجيهية تحفيزية، قالت فيها: "قبل ثلاثة عشر عاما اتخذنا قرارنا الصائب بتأسيس حضانة إمليسون المطولة متعددة الأهداف فرع العيسوية، رغم كافة الصعاب والعقبات، انطلاقا من الحاجة الملحة لهذا المرفق ومن خلال إيماننا الراسخ بضرورة التواجد بين أبناء شعبنا في المواقع المستهدفة والساخنة التي تقع في عين العاصفة، وفي خندق الصراع الأمامي من اجل بقائنا وكرامتنا".  وختمت بالقول " إن جمعية إمليسون تؤمن بالشراكة المجتمعية وبضرورة الانفتاح والتطوير الدائم لبرنامجنا، وبتوفير الفرص لذوي الدخل المحدود حتى ينهلوا من العلم مثل غيرهم، باعتباره حق إنساني لهم، وان الجمعية لم تكن لتصل الى ما وصلت اليه دون دعمكم ومساندتكم".

"جمعية سيدات إمليسون أثرها ونتائج عملها ملموسة في المجتمع الفلسطيني"
اما السيد هاني العيساوي فقد قال في كلمة مجلس أمناء الجمعية: "إن أسرانا الأبطال المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، يستحقون منا كل الدعم والمساندة، فهم  ناضلوا وضحوا من أجل ان يكون لأطفالنا مكانة لائقة تحت الشمس بدون احتلال وحواجز وجدران فصل عنصري أسوة ببقية أطفال العالم"، مشددا "على الأدوار المتعددة التي تقوم بها جمعية سيدات إمليسون في خدمة مجتمعنا الفلسطيني، من أدوار تربوية وتعليمية الى الأدوار الخدماتية والإغاثية والإنسانية والتوجيهية والإرشادية والوطنية، حتى غدت جمعية سيدات إمليسون قلعة وطنية حصينة من قلاع الوطن يمتد وجودها على طول وعرض مدينة القدس، وأثرها ونتائج عملها ملموسة في مجتمعنا الفلسطيني ككل".

تكريم أعضاء الجمعية والروضة
وقد شكر السيد العيساوي الجمعية لجهودها الكبيرة التي بذلتها وتبذلها رئيسة الجمعية السيدة رحاب عبيدية  ومديرتها العامة السيدة دلال لافي ومديرة الروضة المربية لينا عبيدية ومديرة الحضانة السيدة مي عمري، والطواقم الإدارية والتدريسية، وختم بالقول "هي جهود كبيرة وعظيمة، تحفاظ على مجتمعنا المقدسي من التفكك وتسهم في تربية أطفالنا تربية صحيحة ومتطورة".
وقد جرى في الاحتفال تكريم رئيسة الجمعية السيدة رحاب عبيدية ومديرتها العامة السيدة دلال لافي ومديرة الروضة المربية لينا عبيدية ومديرة الحضانة مي عمري من قبل  طلبة الصف التمهيدي في الروضة.
وقد حضر الإحتفال أعضاء مجلس الأمناء على شيخة وهاني العيساوي، ورئيسة الجمعية السيدة رحاب عبيدية، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية ومدراء فروعها  المختلفة من مدرسة وروضات وحضانات وحشد واسع من أهالي الأطفال.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق