اغلاق

ماجستير في ’أعمال الشرق الأوسط’ حول التدقيق الخارجي في الأردن

بانيت-الأردن: نوقشت في جامعة الشرق الأوسط رسالة ماجستير في تخصص المحاسبة في كلية الأعمال بعنوان "العوامل المحددة لأتعاب التدقيق الخارجي في الأردن: دراسة


جانب من مناقشة الدراسة

تطبيقيّة على الشركات الخدميّة المدرجة في بورصة عمّان" للباحثة غادة شحادة أبوهديب.
تناولت الدراسة الجدل القائم تحديد أتعاب التدقيق الخارجي، والبحث في العوامل المؤثرة على تحديد أتعاب التدقيق الخارجي من خلال تحديد العلاقة بين الخصائص ذات الصّلة بالشّركة الخاضعة  للتدقيق وهي (حجم الشّركة، وربحية الشّركة، ودرجة التّعقيد في الشّركة الخاضعة للتدقيق) مع أتعاب التدقيق، وتحديد العلاقة بين الخصائص ذات الصّلة بمكتب التّدقيق وهي (حجم مكتب التّدقيق، وسمعة مكتب التّدقيق، وطول فترة استمراريّة علاقة  مكتب التّدقيق مع الشّركة الخاضعة للتدقيق)، وتم اختيار 44 شركة من الفترة 2011-2015 كعينة للدراسة من الشركات الخدميّة المدرجة في بورصة عمّان. وانتهجت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي، لاختبار الفرضيات، وتحليل الانحدار البسيط والانحدار المتعدّد.
وخلصت  الدراسة الى ضرورة التشدد في تطبيق الجزاءات على مكاتب التدقيق التي لا تلتزم بقواعد أخلاقيات المهنة، وضرورة أن تتولى جمعية مدققي الحسابات القانونيين في الاردن وضع أسس علمية لتحديد الأتعاب.
وتألفت لجنة المناقشة من الأستاذ  الدكتور محمد مطر مشرفا ورئيسا، والدكتور يونس الشلبي ومن جامعة البتراء  الدكتور خليل عواد أبو حشيش عضوا خارجيا. 



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق