اغلاق

’تربية قلقيلية’ تعقد مؤتمر الارشاد التربوي الثاني

برعاية وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، واللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، نظمت مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية مؤتمر الإرشاد


جانب من المؤتمر

التربوي الثاني بعنوان "تكنيكات العمل الارشادي"، وذلك في قاعة "الشهيد ياسر عرفات" بمديرية التربية والتعليم.
وشارك في المؤتمر محمد الحواش مدير عام الارشاد التربوي والتربية الخاصة، ومروان خضر مستشار محافظ  قلقيلية، ونائلة فحماوي عودة مديرة التربية والتعليم في محافظة قلقيلية، وحشد من ممثلي الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية الأهلية والأسرة التربوية والمجتمع المحلي.

"إضافة تربوية نوعية جديدة"
وفي كلمتها خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التي بدأت بالسلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، رحبت مديرة التربية والتعليم بالحضور، وأكدت على أهمية المؤتمر وقالت "إن المؤتمر يعقد للعام الثاني على التوالي، ويشكّل إضافة تربوية نوعية جديدة من خلال الجهد البحثي للمرشدين التربويين لتكنيكات العمل الارشادي والتي تم تطبيقها في المداس، واثبتت نجاعتها"، وشكرت فحماوي قسم الإرشاد التربوي المنظم للمؤتمر وكافة الباحثين المشاركين في أوراق العمل، كما شكرت د. رائد نمر من جامعة القدس المفتوحة على مشاركته في رئاسة جلسات المؤتمر، وكل من محافظ قلقيلية على رعايته المتواصلة للأنشطة التربوية، ومدير عام الارشاد التربوي على مشاركته وطاقم الادارة العامة للإرشاد فعاليات المؤتمر.

"تسليط الضوء على القضايا الفنية في العمل الارشادي"
من جانبه، نقل مدير عام الارشاد التربوي تحيات وزير التربية والتعليم للمشاركين في المؤتمر، مشيرا الى "أهمية المؤتمر في إبراز واقع عمل المرشدين التربويين، ويسلط الضوء على القضايا الفنية في العمل الارشادي وأهميتها في النهوض بالعملية التعليمية وتطوير التعليم بشكل شمولي"، مؤكدا على "الاهتمام الخاص الذي توليه وزارة التربية والتعليم العالي للدور الهام للمرشد التربوي في المدارس، والذي تمثل في زيادة عدد المرشدين في المدارس، ضمن رؤية الوزارة بتعزيز الارشاد التربوي"، شاكرا مديرية التربية والتعليم في قلقيلية على "جهدها الإبداعي في تنفيذ المؤتمر الارشادي للعام الثاني على التوالي".
بدوره، اكد مستشار المحافظ على "أهمية الإرشاد التربوي في تكامل بناء شخصية الطالب، وفي مواجهة آثار الاحتلال وخاصة طلبة المدارس، إضافةً الى أهمية الارشاد التربوي في مواجهة عصر الانفتاح التكنولوجي، ودخول الثقافات المختلفة لكل بيت"، ودعا وزارة التربية الى "توفير مرشد تربوي في كل مدرسة مع الاخذ بالاعتبار حجم المدارس، واعباء العمل".

الجلسة الأولى
وقدمت خلال المؤتمر ست أوراق عمل ناقشت تكنيكات العمل الارشادي، تم عرضها على جلستين، حيث تضمنت الجلسة الأولى التي ترأسها د. رائد نمر ورقة عمل للمرشد التربوي مأمون شواهنة بعنوان "الضبط الذاتي والإرشاد العقلاني في خفض السلوك العقلاني، وورقة عمل للمرشدة التربوية ورود الخطيب بعنوان "سلوكي مرآتي"، وورقة عمل للمرشدة التربوية سميرة محمد بعنوان "التكنيكات الارشادية المستخدمة في لقاءات الصف الثاني عشر".

الجلسة الثانية
وفي الجلسة الثانية التي ترأستها حنان عياد،  قدم المشرف المهني محمود أبو علبة ورقة عمل حول "تمكين المرشدين في كيفية تقديم المشورة للمراهقين"، أما الورقة الثانية فقدمتها المرشدة التربوية سماح بصلات حول "استخدام اللعب في إدارة جلسات التوجيه الجمعي"، واختتم  المرشد التربوي مأمون شواهنة أوراق العمل بورقة حول "فعالية برنامج ارشادي يستند على الدراما لرفع الوعي المهني لطلبة الصف الحادي عشر".
وأدارت ناريمان خليفة رئيس قسم الإرشاد التربوي النقاش مع الحضور والتوصيات وأوراق العمل، ومخرجات للمؤتمر، وتم في نهاية المؤتمر تكريم المشاركين، وافتتاح معرض الارشاد التربوي 2017.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق