اغلاق

مقدسيون: قانون البطاقات البيومتري انتهاك للخصوصية

بدأ من مطلع هذا الشهر العمل بالقانون البيومتري للحصول او لتجديد جوازات السفر وبطاقات الهوية الشخصية. وتحتوي البطاقة البيومترية بداخلها شريحة الكترونية تحفظ
Loading the player...

فيها معطيات جسمانية فيزيولوجية للشخص، لا تتغير في حياته، ويمكن تمييزها بصورة رقمية بطريقة تمكن من تشخيص الإنسان بشكل تفصيلي تقريبا. وأهم المعلومات التي يتم حفظها في هذه الشريحة هي صورة لملامح الوجه وصورة لبصمات إصبعي السبابة، التي هي وسائل تشخيص خاصة بكل إنسان، ولا يمكن تزييفها.

جهاد المحتسب: اجراء روتيني واعتيادي
مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما، استطلعت آراء عدد من المواطنين المقدسيين
حول هذا الموضوع، من بينهم جهاد المحتسب، الذي قال: "إن هذا القانون الذي يلزم المواطنين في المنطقة والبلاد والمقدسيين بتغيير هوياتهم الى هويات ممغنطة او ما يسمى بطاقة " البيومترية " هو امر روتيني وطبيعي في اي دولة من دول العالم لضمان حرية التنقل من مكان الى مكان أخر، عكس ما نراه من تخوف المواطنين من ان هذه البطاقات من شأنها ان تكون لها توابع مختلفة من خلال الملاحقات الضريبية او السكنية، خاصة للمواطنين في مدينة القدس، الذين يعانون من مشكلة السكن والتهرب الى مناطق الضفة الغربية، هي امور عادية واعتيادية بأن تكون هذه البطاقات متداولة مع المواطنين".

أمين عكاري: انتهاك لخصوصية المواطن
مواطن آخر هو أمين عكاري، كان له رأي مختلف، حيث قال: "إن البطاقات التي ستصدرها وزارة الداخلية وستصبح سارية المفعول على جميع سكان هذه المنطقة هي بطاقات خطيرة، وستؤثر بشكل ملحوظ على المواطنين الذين لا يعلمون شيئاً عنها وعن مدى خطورتها نتيجة عدم وجود اي توضيحات من قبل السلطات الاسرائيلية على هذه البطاقة، وكمقدسي ارى انها ستحد من حرية التنقل من مكان الى المكان والتدخل في الخصوصية التي هي فقط للمواطن نفسه، وبالتالي، فإن هذا القرار والذي اتخذ في السابق بإجماع من الوسط اليهودي والعربي هو خاطىء، ويجب على الجهات المختصة مراجعة نفسها" .

دانا ابو شمسية : خوف وقلق من اختراق للذات
فيما عبرت دانا ابو شمسية، من سلوان، عن عدم معرفتها بماهية البطاقة وتجديدها، وضرورة الالتزام بها. قائلة: "ربما تسبب لي العديد من المشاكل والصعوبات كوني لم أطلع على اهمية هذه البطاقة من الناحية الإيجابية، او التعريف عنها من خلال المراكز الحقوقية العاملة هنا في القدس. وبالتالي إحدى الصعوبات التي قد تصادفني ستكون اثناء انتقالي من نقطة تفتيش الى أخرى. حبذا لو تم اعلامنا بمدى ضرورة الحصول عليها، على الرغم من المخاطر كاختراق للذات والخصوصية، ما سيشكل لدي خوفا وقلقا".


جهاد المحتسب، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


امين العكاري


دانا ابو شمسية



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق