اغلاق

إجراءات أمنية مشددة ودموع في حفل غنائي لصالح ضحايا مانشستر

اختتمت نجمة البوب الأمريكية "أريانا جراندي" الحفل الخيري الذي ضم كوكبة من ألمع نجوم الغناء في مانشستر مؤخرا لصالح ضحايا تفجير مانشستر.


صور من الحفل، تصوير: AFP

واتسم الحفل بالبهجة وشابه الحزن أيضا، وأقيم لمساعدة ضحايا التفجير الذي هز المدينة الشهر الماضي، مع تزايد المخاوف الأمنية بعدما قتل مهاجمون في لندن سبعة أشخاص.
واحتشد قرابة 50 ألف شخص في ملعب الكريكيت باستاد "أولد ترافور"، تحت مراقبة مئات من أفراد الشرطة، ومنهم عدد كبير من أفراد الشرطة المسلحة، وهو مشهد غير معتاد في الظروف العادية.
وشهد الحفل عروضا لنجوم من على ضفتي الأطلسي من بينهم المغني البريطاني "ليام جالاجر" وفريق "تيك ذات" إلى جانب نجم البوب الأمريكي "فاريل وليامز" ومغنية البوب الشهيرة "كاتي بيري" ومغني البوب الكندي "جاستين بيبر" وفريق الفتيات الغنائي البريطاني "ليتل ميكس" وفريق "كولدبلاي" وفريق "بلاك آيد بيز" و"جراندي".

"نشعر بالحب والايجابية"
وتأججت المشاعر في الحفل الذي كان مزيجا من البهجة والحزن فقد كانت الجماهير تقفز تارة من الفرح في حين كان يحمل آخرون لافتات تقول "من أجل ملائكتنا" وشوهدوا وهم يمسحون دموعهم. وبدأ الحفل بالوقوف دقيقة حدادا على ضحايا التفجير الذي وقع قبل أقل من أسبوعين.
وقال المغني الأمريكي فاريل وليامز للجمهور وهو يقودهم في أداء أغنيته (هابي) "لا أريد أن أشعر أو أسمع أو أرى أي خوف في هذا المكان". مضيفا "الشيء الوحيد الذي سنشعر به الليلة هو الحب والإيجابية".

"الحب يقهر الخوف"
وانضمت المغنية الأمريكية مايلي سايرس إلى الحفل، وقالت "أريد احتضن كل واحد منكم وأشكركم. أهم مسؤولية على عاتقنا في هذا الوقت هو أن يهتم كل منا بالآخر".
وقالت المغنية كاتي بيري أثناء أدائها أغنية (بارت أوف مي) "الحب يقهر الخوف كما يقهر الكراهية والحب الذي ستختارونه سيمنحكم القوة وهو أكبر قوة لنا"، ثم طلبت من الحضور أن يحتضن كل منهم من يقف بجانبه.
وقال بيبر مغني أغنية (سوري) "أريد فقط أن اغتنم هذه اللحظة لتكريم من فقدناهم. نحن نحبكم كثيرا جدا. و(أقول) للعائلات إننا نحبكم جدا".

"سعيدة لكنني مذعورة"
وحصل ما يصل إلى 14 ألف شخص ممن حضروا حفل جراندي في 22 مايو أيار، حيث قتل انتحاري 22 طفلا وبالغا على تذاكر مجانية لحضور حفل يوم الأحد.
وقالت شانون بيثمان (14 عاما) التي أصيبت في تفجير الشهر الماضي "أنا سعيدة جدا لكنني مذعورة جدا. لقد كنا هناك في مانشستر (أرينا) أيضا. وأصبت".
واختتمت جراندي الحفل بدعوة جميع المغنيين المشاركين في الحفل إلى خشبة المسرح لمشاركتها في أغنيتها (وان لاست تايم) التي أصدرتها في 2014 قبل أن تختتم الحفل بأغنية (صموير أوفر ذا رينبو).












أريانا جراندي



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق