اغلاق

أمسية رمضانيّة بالمدرسة الابتدائيّة ‘ب‘ في دالية الكرمل

نظّمت المدرسة الابتدائيّة "ب" على اسم المرحوم قاسم حلبي، في دالية الكرمل، حفل إفطار مهيبٍ لطلّاب المدرسة المسلمين وأهاليهم مساء الخميس. وقد عمّت الفرحة


صور من اللقاء وصلتنا من المدرسة

 والبهجة قلوب الأهالي الّذين لم يتوانوا عن الإعراب عن ابتهاجهم واغتباطهم بهذا اللّقاء من ناحية، ومن ناحية أخرى أعربوا عن الأهميّة التّواصل مع المدرسة الّتي تعمل ليل نهار من أجل تجذير وتأصيل وحدة العيش والتّأخي بين أبناء الشّعب الواحد.
تخلّل الحفل برنامجًا مميّزًا بهذه المناسبة العطرة؛ مديرة المدرسة السّيّدة ريما ناطور لم تستطع أن تخفي فرحها وسعادتها بهذا اللّقاء، وافتتحت كلمتها وسط انفعال معربة عن عزمها على المضي في الاحتفال بشهر رمضان من كلّ عام لما يتحلّى به الشهر من فضائل ومحاسن تقرب القلوب من بعضها، وأشادت كذلك بدور المدرسة الهامّ في تأصيل وتجذير دور الأهالي ومشاركتهم في السّيرورة التّعليميّة والدّفع بها قدمًا، فهم يشكّلون حجر الأساس في المنظومة المدرسيّة، وقالت المديرة إنّها ترى في هذه المشاركة سببًا هامًّا ومركزيًّا في التّقدّم وكذلك نهج بمناهج تعود على الطّلّاب بالمتعة والعلم.

فقرات متنوعة
رئيس المجلس المحليّ رفيق حلبي أعرب عن استحسانه لهذا اللّقاء وشكر مديرة المدرسة على تنظيم هذا الحفل اللّائق بالأهالي والطّلّاب، ومن ثمّ تحدّث مفتّش المعارف معربًا عن أهميّة هذه الخطوة المباركة ومردودها الإيجابيّ على شقيّ المعادلة المتمثّلة بالأهل والمدرسة. وعن الأهالي تحدّث السّيّد أحمد قاسم مشيدًا بدور المدرسة الّذي يرى به دورًا مركزيًّا في توطيد العلاقات وحسن التّعامل مع أبنائهم، كما وأعرب عن فرحه وفرح الأهالي بهذه الحفل، شاكرًا إدارة المدرسة على حسن الدّعوة.
أمّا السّيّد أحمد فحماوي فقد أشاد هو أيضًا بدور المدرسة الرّائد في دعم الطّلاب والدّفع بعجلة الألفة والمحبّة والتّآخي قدمًا، وأعرب عن فرحه بهذه الدّعوة الخاصّة.
خلال الحفل قدّمت جوقة المدرسة وصلات متنوّعة خاصّة بالأمسية، تنوّعت بين أغنيات تخصّ في فحواها الشّهر الفضيل، إلى جانب أذكار وأقوال تتضمّن معاني شهر رمضان. وقبل أن يحين موعد الإفطار قرأ طلّاب الصّفوف الأولى والثّانية على مسامع الحضور دعاء الإفطار، وبعد ذلك بارك السّيّد إيال حديد رئيس لجنة الأهالي الحفل مشيدًا بأهميّة هذه الأمسية، ومن ثمّ دعت مديرة المدرسة الجميع إلى تناول طعام الإفطار. كلّ عام والجميع بألف خير، أعاده الله عليكم باليمن والبركات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق