اغلاق

الفنانة المصرية دنيا سمير غانم تلجأ إلى القضاء قريباً

وسط انشغال الفنانة المصرية دنيا سمير غانم وفريق عمل مسلسل "في اللا لا لاند" بنجاح العمل واستقبال ردود الفعل، هناك ما عكّر صفو هذا النجاح، وذلك بعدما أكّد أحد



الأشخاص، أنّه صاحب الفكرة الأصلية للمسلسل وقدّم شكوى للشؤون الإدارية والمسابقات وإدارة حقوق المؤلف تحت عنوان "الجزيرة" وهي بتاريخ 20 شهر ديسمبر لعام 2016.

اتهام دنيا بسرقة مسلسلها
وأكّد هذا الشخص الذي يُدعى رأفت عبدالفتاح أنه صاحب القصة وطالب بحقوقه الأدبية والمادية أيضاً في محاولة اعتبرها صنّاع العمل للتشويه مع إصراره على أنه عقد عدة جلسات مع شركة الإنتاج، حيث تفاوضا خلالها على مسلسله "الجزيرة" ليفاجأ بعدها بتحويل المسلسل إلى "الضايعين".

لكن مصادر أكدت أن الشركة المنتجة لمسلسل "الضايعين"  قد سجّلت القصّة قبل التاريخ المذكور بأسابيع وبالتحديد يوم 6 من شهر ديسمبر، ما يؤكد بطلان ادّعائه وأن الأمر ليس إلا محاولة للتشويه فقط.

من جانب آخر فان الشركة المنتجة تدرس قرار رفع دعوى قضائية لحفظ الحقوق القانونية والأدبية اتجاه ما حصل من تشهير وأضرار بسمعة الشركة  ومسلسل "في اللا لا لاند"، وهو ما سوف تقوم به الشركة خلال الأيام المقبلة وقبل إجازة عيد الفطر المبارك.

دنيا ومسلسل لـ2018
من جانب آخر اتفقت دنيا سمير غانم مع روزنامة أيضاً على عمل جديد لعام 2018 لكن يظل الاتفاق مبدئياً خاصة للصداقة التي تربطها بمؤسِّس الشركة وهو منتج أغنياتها أيضاً، وستعمل بعد إجازة العيد على اختيار العمل الذي ستبدأ بتصويره لرمضان المقبل، علماً بأنها ستبدأ العمل مبدئياً على ألبومها الجديد الذي تنوي طرحه في نهاية العام الحالي.



لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق