اغلاق

مي سليم: لم أندم على تجربتي و ‘لي لي‘ هي بهجتي

هل ندمت الفنانة مي سليم على تجربتها في "واكلينها والعة" خاصة بعد عرضه على الانترنت في تجربة جديدة ومختلفة، فيما لم يُعرض على القنوات الفضائية في شهر رمضان الكريم،



وهل تتعمّد شركة الإنتاج التي تتعاون معها أن تؤخر ألبومها الجديد؟
أسئلة كثيرة نحاول أن نعرف إجاباتها من مي سليم التي انتهت أخيراً من إجازة العيد.

العيد يعني "لي لي"
في البداية تقول مي سليم في تصريحات خاصة إنها قضت العيد مع ابنتها "لي لي"، وحرصت على أن تعوّضها فترة انشغالها بالتصوير طوال الفترة الماضية، وتابعت أن العيد بالنسبة لها يعني العائلة و"لي لي" هي البهجة بالنسبة لها.

لم أندم والتجربة لم تحقق نجاحاً لهذا السبب
من جانبها، وعمّا إن كانت ندمت على تجربة مسلسل "واكلينها والعة"، أشارت الى أنها لم تندم لأن العمل في حدّ ذاته جيد، ومن المفترض أن يُعرض على الفضائيات بعد شهر رمضان، وتابعت أن عدم تحقيق المسلسل المشاهدة لأنه عُرض على موقع غير معروف، بالإضافة لأن تجربة عرض المسلسل عبر الإنترنت أو لا هي تجربة جديدة على الوطن العربي، ولكن شركة الإنتاج قرّرت أن تخوضها لأن المستقبل للإنترنت.

تأجيل ألبومها "ولا كلمة"
وعن تأجيل ألبومها الجديد "ولا كلمة"، مجدّداً حيث من المفترض أن يُطرح في إطار خطة العيد للألبومات، لكن فوجئ جمهورها بأن شركة مزيكا "عالم الفن" لم تطرحه، علّقت مي بأن مواعيد طرح الألبومات تعود للشركة المنتجة، التي تدرس تسويق الأعمال، نافيةً أيّ خلافات بينها وبين شركة "مزيكا"، لافتةً إلى أنها كانت بالتأكيد تتمنّى طرح الألبوم في العيد.
من جهة أخرى، وخلال الأيام المقبلة تبدأ مي سليم تجربة سينمائية جديدة، ولكن هذه المرة مع المخرج سامح عبدالعزيز من خلال فيلم "خير وبركة"، الذي تبدأ تصويره خلال الفترة المقبلة.





لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق