اغلاق

المفتي العام: ‘ما تتعرض له ومقدساتنا ظلم وإجحاف‘

بين سماحة الشيخ محمد حسين -المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- خطيب المسجد الأقصى المبارك، "أن ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني وأرضه ومقدساته من


سماحة الشيخ محمد حسين - المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية

انتهاكات واعتداءات تمارسها سلطات الاحتلال بشكل يومي تتمثل في بناء المئات من الوحدات الاستيطانية وقتل أبناء شعبنا بدم بارد وهدم المنازل وقيامها بحملة اعتقالات ومداهمات متكررة واقتحامات شبه يومية للمسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المقابر الإسلامية، هو ظلم وإجحاف كبيرين، وتأتي امتداداً لغطرسة الاحتلال وعدوانه على الأراضي الفلسطينية بعامة، في إطار سياسة مبرمجة تهدف إلى فرض الأمر الواقع على الأرض من خلال إجراءاتها العدوانية، التي تعبر عن تعنت الاحتلال الإسرائيلي وإصراره على الإجرام، وستولد مزيداً من الحقد والكراهية والاحتقان وعواقب لا تحمد عقباها".
مشيراً سماحته "أن شعبنا الفلسطيني بصبره وثباته ورباطه سينتصر على ظلم الاحتلال ونيره مهما طال الزمن أم قصر، كما حصل للمسجد الإبراهيمي في الخليل، حيث أعلنت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو، عن المسجد موقعًا تراثيًا فلسطينيًا، بعد أن حاولت إسرائيل تعطيل هذا القرار ونسب المسجد الإبراهيمي لها".
وناشد سماحته "العالم أجمع بحكوماته ومنظماته ومؤسساته وهيئاته العمل على ثني إسرائيل عما تخطط له، ودرء الأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس والقضية الفلسطينية، والوقوف في وجه آلة العدوان الإسرائيلي التي تمارس أبشع جرائم الحرب ضد أبناء فلسطين ومقدساتها وأرضها".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق