اغلاق

النضال الشعبي: ’الاحتلال يعلن الحرب على القدس’

قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني "إن حكومة الاحتلال تعلن الحرب على مدينة القدس، وتتحمل مسؤولية تفجير الأوضاع وتعمل على إشعال حرب دينية"، وانتقدت


شعار جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

الجبهة في بيان صادر عنها "حالة الصمت العربي الرسمي والشعبي، وكذلك عدم تحرك المجتمع الدولي".
وأضافت الجبهة: "حكومة الاحتلال المسبب الرئيس لكل التداعيات التي تأتي كرد فعل طبيعي على مجمل السياسات العنصرية والإرهابية تجاه مدينة القدس والأماكن المقدسة، حيث أن فرض القوانين العنصرية المتطرفة ومحاولات الاحتلال فرض السيادة على مدينة القدس، وعمليات التهويد المتواصلة والاعتقالات والحفريات وهدم المنازل وتفريغ السكان، اجراءات باطلة ومخالفة لكافة القوانين الدولية وقرارات الشرعية الدولية، وتتطلب موقف عملي ورادع".

"إيجاد مرجعية موحدة"
وتابعت الجبهة: "أمام التطورات الحاصلة لا بد من ضرورة إعادة النظر بمجمل السياسات اتجاه القدس، من خلال إيجاد مرجعية موحدة، وتقديم الدعم المادي الملموس للمؤسسات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية لتعزيز صمود المقدسيين في مدينتهم، ومواجهة الهجمة الإسرائيلية المستمرة اتجاه المدينة الرامية إلى تهويدها ومحاولة أسرلتها، وإخراجها من أية مفاوضات تتعلق بالوضع النهائي، إضافة لتحقيق ما يسمى (بمشروع القدس الكبرى) والذي بات يهدد مستقبل المدينة ويغير من طابعها الديموغرافي، ومواجهة توظيف أي أحداث من قبل نتنياهو لتغيير الوضع القائم بالقدس والمسجد الأقصى".
ووجهت الجبهة دعوة للمجموعة العربية في مجلس الأمن، ولمنظمة المؤتمر الاسلامي ولجنة القدس "للتحرك الفوري لإنقاذ المدينة"، مشيرةً أن "تركيب البوابات الالكترونية، ومحاولة فرض التقسيم الزماني والمكاني، وتقييد حرية العبادة اجراءات اسرائيلية هدفها فرض السيطرة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق