اغلاق

معايعة تفتتح الدورة الاستدراكية الرابعة للأدلاء السياحيين

افتتحت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة الدورة الاستدراكية الرابعة للعام الحالي للأدلاء السياحيين وذلك تحت عنوان "انعكاس الخطاب الديني على الخطاب السياحي


جانب من الدورة

لزوار فلسطين"، حيث عقدت الدورة بحضور فضيلة الشيخ عبد المجيد عمارنة مفتي محافظة بيت لحم والارشمندريت اغابيوس ابو سعدى الرئيس الروحي لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك – حيفا ورئيس نقابة ادلاء السياحة العربية ريمون مخلوف ومدير عام الخدمات السياحية السيدة نداء العيسة، حيث جرى عقد الدورة في مقر وزارة السياحة والآثار وبحضور أكثر من 70 دليل سياحي فلسطيني مرخص.
في البداية، رحبت الوزيرة معايعة بالحضور، مؤكدةً على "أهمية الدليل السياحي الفلسطيني في نقل الصورة الحقيقية للأوضاع الفلسطينية، علاوةً على ضرورة امتلاك الدليل السياحي لكافة المعلومات السياحية والأثرية والسياسية، بالإضافة لامتلاكه كافة التقنيات السياحية أمام زوار فلسطين".

"إنعاش وتجديد المعلومات للأدلاء السياحيين المرخصين"
وأكدت معايعة على أن "هذه الدورات الاستدراكية والتي تعقدها وزارة السياحة والآثار بشكل دوري تأتي ضمن سياسات الوزارة للنهوض بالواقع السياحي في فلسطين ورفع مستوى أداء الأدلاء السياحيين والاستمرار بسياسات تطوير كافة أجزاء القطاع السياحي الفلسطيني، وبهدف إنعاش وتجديد المعلومات للأدلاء السياحيين المرخصين حول المواقع الأثرية والتراثية وآخر المكتشفات، علاوةً على أنها متطلب إجباري وشرط أساسي لتجديد الترخيص السنوي للأدلاء السياحيين الفلسطينيين، حيث تهدف الى تحسين مستوى الخدمة السياحية المقدمة للسائح وتطوير وتعزيز قدرات وتحديث معلومات الأدلاء السياحيين والذين يمثلون الواجهة السياحية لفلسطين".
من جهتها، فقد أكدت نداء العيسة مدير عام الإدارة العامة للخدمات السياحية على "أهمية الدورات الاستدراكية وما يتخللها من محاضرات وجولات ميدانية للمواقع التاريخية والأثرية وما لها قيمة معلوماتية كبيرة للأدلاء السياحيين الذين يمثلون الواجهة السياحية الأمامية لفلسطين، وضرورة وجود أدلاء سياحيين مختصين بالمعلومات التاريخية والثقافية والسياسية والمهارات والتقنيات اللازمة أمام السياح القادمين لزيارة فلسطين"، موضحةً "ضرورة استمرار الشراكة بين كافة الجهات ذات العلاقة لتطوير الدليل السياحي الفلسطيني والذي يشكل الشريك الأساسي في نقل الصورة لكافة سياح وزوار فلسطين".
 
"ضرورة استمرار الشراكة والتعاون مع وزارة السياحة والآثار"
وبدوره، فقد أشاد ريمون مخلوف رئيس نقابة أدلاء السياحة العربية "بجهود الوزارة للنهوض بالدليل السياحي"، مؤكدًا على "ضرورة استمرار الشراكة والتعاون مع وزارة السياحة والآثار في مختلف المجالات، ليكون الدليل هو الواجهة الأمامية لفلسطين والشريك الأساسي في نقل الصورة الحقيقية لزوار فلسطين".
وتجدر الأشارة الى أن المحاضرات قدمها كلا من فضيلة الشيخ عبد المجيد عمارنة مفتي محافظة بيت لحم والأرشمندريت اغابيوس ابو سعدى الرئيس الروحي لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك – حيفا، حيث تناولت الدورة "احترام تنوع العقائد الدينية والفلسفية يشكل أساسا لازدهار السياحة وتلاقي الديانات وتفاعلها خدمة للسياحة باعتبارها جسر أخوّة ومحبة بين الثقافات وعاملا لتعزيز الصداقة والتفاهم بين الشعوب وأهمية احترام الدليل السياحي للتنوع الديني والثقافي والفلسفي لدى الزائر والبلد المضيف والسعي للمساهمة في اشباع الرغبات الثقافية والروحية المختلفة لدى السائحين".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق