اغلاق

صندوق الاستثمار يحفّز الشباب على التوجه لتنفيذ مشاريعهم الخاصة

اختتمت مؤسسة فلسطين للتنمية، ذراع صندوق الاستثمار الفلسطيني في مجال الاستثمار المجتمعي دورتين تدريبيتين في رام الله والخليل بمشاركة 43 من الأساتذة من 19 كلية


المشاركون في البرنامج

تقنية في فلسطين على منهاج "تعرف الى عالم الأعمال"، وذلك بهدف العمل على تنفيذ البرنامج لطلاب الكليات المهنية بعد اعتماده كمنهاج إجباري للطلاب في تلك الكليات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، ومنظمة العمل الدولية، وذلك كجزء من برنامج "ابدأ" الذي تنفذه المؤسسة.
وقد تم اعتماد منهاج "تعرف إلى عالم الأعمال" التابع لمنظمة العمل الدولية، والهادف إلى تطوير مهارات الشباب الريادية وتهيئتهم على المستوى العلمي ليتمكنوا من إنشاء مشاريعهم الصغيرة، بالإضافة إلى تأهيلهم للعمل بشكل منتج في الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما يهدف إلى تطوير المهارات الريادية لدى الشباب والشابات وإعدادهم للعمل بشكل منتج سواء في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم أو في أي وظيفة يعملوا بها.

"أثر ايجابي على الطلاب"
وقال جمال حداد، مدير عام مؤسسة فلسطين للتنمية: "تعمل مؤسسة فلسطين للتنمية على تنفيذ برنامج إبدأ في الكليات المهنية والتقنية من خلال تنفيذ برنامج تعرف الى عالم الأعمال الذي يعرض الطلاب لمفاهيم ريادية جديدة تساهم في توعيتهم بأهمية ريادة الأعمال التي من شأنها التأثير بطريقة ايجابية على مستقبلهم سواء كموظفين أو أصحاب أعمال".
وأضاف حداد: "ومن خلال تنفيذنا للبرنامج الفصل الماضي في ما يزيد عن 20 كلية مهنية في الضفة الغربية وقطاع غزة، لمسنا أثر ايجابي على الطلاب تمثل في قيامهم بالتفكير بمشاريع وعمل خطط للمشاريع التي يرغبون بتنفيذها، ومن الجدير ذكره أن المشروع استهدف لغاية اليوم 141 معلم/ة في الضفة الغربية وقطاع غزة واستفاد من البرنامج ما يزيد عن 1500 طالب/ة، ونطمح أن نصل لعدد أكبر من المعلمين والطلاب حتى نهاية العام".

"تأهيل الشباب الفلسطيني بالخبرة والمعرفة"
وأكد جهاد دريدي، مدير عام التعليم المهني والتقني في وزارة التربية والتعليم: "إن هذا البرنامج يساهم في تأهيل الشباب الفلسطيني بالخبرة والمعرفة التي تمكنهم من الانخراط في سوق العمل، وإكسابهم المهارات اللازمة لبدء مشاريع إنتاجية وريادية، تساهم في توفير فرص العمل من جهة، وتعمل على ترسيخ مفهوم عالم الأعمال لدى شبابنا الفلسطيني، وتشجع الوزارة مثل تلك البرامج وتدعمها لانسجامها مع استراتيجيتها الرامية إلى تطوير قطاع الشباب بشكل عام".
وبدوره، قال منير قليبو، ممثل منظمة العمل الدولية في القدس: "نتطلع دوماً إلى التعاون والشراكة مع صندوق الاستثمار الفلسطيني من خلال مؤسسة فلسطين للتنمية، إلى جانب شراكتنا مع وزارة التربية والتعليم، لنساهم جنباً إلى جنب في إنجاح برنامج "ابدأ" الذي يستهدف الشباب الفلسطيني، لتأهيلهم وتدريبهم على الدخول في سوق العمل كرياديين مستقبلين، واعتماد منهاج "تعرف إلى عالم الأعمال" في الكليات التقنية في فلسطين، والذي ينسجم مع رؤيتنا الرامية إلى توفير المزيد من فرص العمل اللائقة".

"متابعة الخريجين المتميزين في خطط مشاريعهم"
من جهتها، قالت رانيا بخغازي، مسؤولة تطوير المؤسسات الصغيرة في منظمة العمل الدولية: "لقد حرصنا في منظمة العمل الدولية على اعتماد منهاج تعرف إلى عالم الأعمال في الكليات الفلسطينية، وذلك لأهميته في تطوير مواقف الطلبة الايجابية حيال مؤسسات الأعمال وتوعية الطلاب بشأن مؤسسات الأعمال، بالاضافة الى تطوير المهارات والميزات الريادية لديهم سواء في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أو في الوظيفة".
وأضافت: "يسرني أن أقول أن فلسطين صنفت من أفضل الممارسات في تنفيذ برنامج "تعرف الى عالم الأعمال" في المنطقة العربية، ونحن نعمل حاليا على متابعة الخريجين المتميزين في خطط مشاريعهم وتقديم المتابعة المالية وغير المالية المطلوبة لمساعدتهم على البدء الفعلي بمشاريعهم وخلق فرص عمل".
ومن الجدير بالذكر أن مؤسسة فلسطين للتنمية وبالتعاون مع منظمة العمل الدولية ووزارة التربية والتعليم العالي ستقوم بتطبيق مجموعة من الدورات في مناطق مختلفة للوصول الى 200 معلم/ة مدربين من الكليات المهنية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق