اغلاق

نابلس: تخريج دورة تطوير وبناء قدرات أئمة وخطباء المساجد

نظمت مؤسسة الرؤيا العالمية وتحت رعاية الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية وبمشاركة مديريات الاوقاف في محافظات نابلس وجنين وسلفيت


جانب من الحفل
 
ومؤسسات المجتمع المدني حفلا لتخريج المشاركين في دورة تطوير وبناء قدرات أئمة وخطباء المساجد وذلك في مدرجات الشهيد ظافر المصري في جامعة النجاح الوطنية بنابلس.
وحضر حفل التخريج الى جانب وزير الأوقاف والشؤون الدينية، نائب رئيس جامعة النجاح الوطنية للشؤون الاكاديمية الدكتور محمد العملة والدكتور جمال الكيلاني عميد كلية الشريعة، والمدير الوطني لمؤسسة الرؤيا العالمية ديفيد فيربوم ومدير مكتب وسط الضفة الغربية اشرف اسعيد ومديرة مكتب جنين عفاف أبو ديه وطاقم من المؤسسة، ورحب الشيخ محمد جهاد الكيلاني مدير أوقاف محافظة نابلس بالحضور، مبينا "أهمية الشراكة بهذا الموضوع الهام والضروري".

"رفع قدرات الائمة في مجال حقوق وحماية الطفل"
ورحب الدكتور الكيلاني بالحضور في "رحاب جامعة النجاح التي من أهدافها دعم المسار التعليمي في داخل الجامعة وخارجها خدمة للمجتمع المحلي في دعم قدراته المهنية والتعليمية وعقد الورشات التدريبية، وجاءت هذه الدورة في هذا السياق التي نظمتها وزارة الأوقاف بالشراكة مع مؤسسة الرؤيا العالمية واستهدفت ما يقارب 80 إماما وواعظا واستمرت شهرين تقريبا لرفع قدرات الائمة في مجال حقوق وحماية الطفل ومظاهر العنف ضد الأطفال مثل التسرب من المدارس والزواج المبكر ودور الأئمة في الحد منها من خلال خطب الجمعة والدروس الدينية، واساليب التربية الإيجابية إضافة الى مسارات اخرى".
وقال الكيلاني "إننا فتحنا كل المجالات وطرحنا أي قضية دون خوف من كشف أي ظاهرة ومناقشتها للارتقاء بالتفكير عند الائمة وكان هناك التزام بالوقت للمشاركة والحضور والتغذية الراجعة كانت ممتازة واوصى بتكرار مثل تلك الدورات".

"نؤمن بدور رجال الدين في التنمية المجتمعية"
وقال المدير الوطني لمؤسسة الرؤيا "إن ايدينا مفتوحة للتعاون مع الجميع ونؤمن بدور رجل الدين في التنمية المجتمعية، في ظل ان حاجات الانسان ليس الأكل والشرب فقط وانما حاجات انسانية وروحانية ودور الامام بعبادة الله وممارسة ذلك وايجاد المحبة بين الناس".
وتابع؛ "ضمن القضايا هي قضايا العنف على الانترنت"، مشيرا الى ان "هناك استخدامات ايجابية وسلبية لها"، وأضاف، "الأطفال هم مستقبلنا وتنشئتهم بشكل إيجابي هي واجب من أجل بناء جيل واع يعرف حقوقه وواجباته ويعبد الله في آن واحد".
وشكر المدير الوطني للرؤيا العالمية جميع الشركاء في هذا النشاط وخصوصاً وزارة الأوقاف وجامعة النجاح وجمعية التكافل في جنين ومحافظة سلفيت، وعبر عن رغبة المؤسسة بتوسيع البرنامج مستقبلا وانفتاحها للشراكة في هذا المجال.
وقدم الشيخ جلال الخفش كلمة باسم الخريجين في هذه الدورة، مقدما الشكر لكل من ساهم في تنظيم هذه الدورة التي حققت انجازا كبيرا لوزارة الاوقاف، منوهًا الى اننا "شاركنا في هذه الدورة التي ما كانت لتكون  لولا حث سماحة وزير الأوقاف ومديرو الاوقاف والجهد المتواصل وبالتعاون مع مؤسسة الرؤيا العالمية صاحبة البصمة الواضحة في فلسطين التي ساهمت في اقامة الدورة".

"الارتقاء بالإمام الذي يترأس الخطبة الأسبوعية"
وأضاف: "لقد تلقينا دورات في شقين: شق في الخطابة والوعظ وجوانب متنوعة عنوانها الكبير الاطفال حقوقه وحمايته، وقد زاد رصيدنا في العلوم والمعارف". واكد الوزير ادعيس "أهمية هذه الدورة في الارتقاء بالإمام الذي يترأس الخطبة الأسبوعية ويتناول جميع الموضوعات التي تتناول جميع هموم المواطنين، وهو الذي يترأس جلسات الوعظ والإرشاد المتنوعة، وبالتالي تحرص وزارة الاوقاف على تطوير الفكر والمعلومة لدى الإمام في كل المجالات".
وأكد: "إننا نريد أن نرفع من المستوى الفكري في كل المجالات للامام"، مقدما الشكر لمؤسسة الرؤيا العالمية وكل من ساهم في اقامة وتنظيم الدورة وساهم في نجاحها، مؤكدا "إننا نسعى من أجل رفع المستوى التعليمي والفكري للامام"، كما وجه التقدير للمرأة ودورها لأهميتها في المجتمع، كما شكر جامعة النجاح الوطنية والمحاضرين والأئمة الذين شاركوا بالدورة. وفي نهاية الورشة تم تكريم مؤسسة الرؤيا العالمية ووزير الأوقاف ونائب رئيس جامعة النجاح  وتوزيع الشهادات على الخريجين.




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق