اغلاق

الأوقاف تختتم المخيم القرآني الرابع لتثبيت القرآن الكريم

أكد رئيس قطاع التعليم والثقافة د. كمال أبو عون على "أن جيل القرآن الكريم هو الذي سيحقق النصر وسيحرر المسجد الأقصى من دنس الاحتلال الصهيوني"،



مشيرًا إلى "أن هذا الجيل كما انتصر على الشيطان بحفظه للقرآن سينتصر في ميدان الجهاد والمقاومة ببركة القرآن وحفظه" .
جاء تأكيد أبو عون خلال حفل اختتام المخيم القرآني الرابع المغلق في تثبيت القرآن الكريم وإتقانه والذي يحمل عنوان "رياض الحفاظ" على أرض كلية الدعوة الإسلامية التابعة للأوقاف بحضور ومشاركة كل من وكيل الوزارة د. حسن الصيفي ومدير عام التحفيظ ا. عبد الهادي الأغا وممثلين عن الإدارة العامة للتحفيظ وذوي الطلبة المحتفى بهم.
وأوضح أبو عون أن حفظة كتاب الله كرمهم الله في أكثر من موقف عندما جعلهم حفظة،  لافتًا إلى أن سماعه للعديد من النماذج خلال زيارته للمخيم وهي تتلو القرآن بدقة متناهية يشعر بالأمل والنصر رغم كل ما يحاك ضد الأمة من مؤامرات، مشددًا على أن النصر سيكون حليف أمتنا ما دام لدينا أمثال هؤلاء الحفظة.
وكشف د. أبو عون أن العام القادم سيشهد تنفيذ مخيم في كل محافظة من محافظات القطاع, لتفعيل أجواء المنافسة الطيبة بين المخيمات والمحافظات, وصولاً إلى مشاركة قطاع غزة في المنافسة على المستوى الدولي لحفظ القرآن الكريم, مقدمًا شكره  وتقديره لكل الحفظة والمحفظين الذين يعملون على خدمة كتاب الله.
وفي كلمة له أوضح الأغا أن الله سبحانه وتعالى اصطفى الحفظة دون خلقه لحمل كتابه، مؤكدًا أن النصر سيتحقق على أيديهم وسيدخلون ساحات المسجد الأقصى مكبرين ومهللين.
وقدم الأغا شكره وتقديره لدائرة الحفاظ والتحفيظ ومشيخة المقارئ على دورهم الريادي والراقي لنجاح هذا العمل، سائلا المولى عز وجل أن يكون ذلك في ميزان حسناتهم, واصلاً شكره للحفظة على جهدهم وثباتهم خلال هذه الأيام الطوال.



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق