اغلاق

حماس لحركة فتح: ‘أيادينا ممدودة لإنهاء الانقسام‘

دعت حركة حماس، حركة فتح والرئيس محمود عباس والفصائل والقوى الوطنية والإسلامية كافة إلى "وضع استراتيجية وطنية عاجلة للدفاع عن المسجد الأقصى



ومواجهة انتهاكات الاحتلال"، وقالت حركة حماس في تصريح صحفي: "إنه وفي ظل الظروف الخطيرة التي تواجه المسجد الأقصى المبارك والقضية الفلسطينية نمد أيادينا لحركة فتح ورئيس السلطة محمود عباس الفصائل والقوى كافة؛ من أجل توحيد الموقف والصف الوطني وإنهاء الانقسام على الأسس التي اتفقنا عليها".
ودعت حماس إلى "اتخاذ خطوات عملية لدعم انتفاضة القدس، وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني والشباب الثائر وتصليب مواقفهم للاستمرار في المواجهة مع الاحتلال، بإنهاء كامل للتنسيق الأمني مع الاحتلال، ووقف الإجراءات العقابية ضد قطاع غزة والأسرى والمحررين وأعضاء المجلس التشريعي".

حماس تدعو لاجتماع عاجل للإطار القيادي للشعب الفلسطيني
وطالبت حماس "بعقد اجتماع عاجل للإطار القيادي للشعب الفلسطيني، وإبقائه في حالة اجتماع دائم لمواجهة المخاطر والتحديات التي تواجه مدينة القدس والمسجد الأقصى وقضيتنا الوطنية".
ودعت الأمة العربية على مستوى القادة والشعوب إلى "التحرك العاجل لدعم الشعب الفلسطيني وإسناده وإحباط المخططات الاسرائيلية ومنعها من الوصول إلى أهدافها بتقسيم المسجد الأقصى والسيطرة عليه أو تغيير واقعه الإسلامي".
وعبرت حماس عن "فخرها وتقديرها لجماهير الشعب الفلسطيني الثائرة في وجه الاحتلال الاسرائيلي المدافعة عن القدس والمسجد الأقصى". وتوجهت بالتحية إلى "الشباب الفلسطيني المقاوم وعملياته البطولية والشجاعة التي تعكس عمق الانتماء للوطن وتمترس هؤلاء الأبطال خلف خيار المقاومة وإصرارهم على كسر معادلات العدو الصهيوني".
وثمنت حماس "كل الفعاليات والمواقف الشعبية والرسمية العربية والإسلامية التي أكدت على أن بوصلة الأمة هي القدس والمسجد الأقصى".
وأكدت حركة حماس أن "المعركة اليوم هي من أجل القدس والمسجد الأقصى بما يتطلب رص الصفوف وتوحيد الجهود من أجل مواجهة الاحتلال الاسرائيلي ومخططاته خاصة ضد المسجد الأقصى".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق