اغلاق

الوزير الشيخ يحذر من التعامل مع وثيقة مزورة حول التنسيق الامني

حذّر الوزير حسين الشيخ، رئيس هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية، يوم السبت، من "التعامل مع وثيقة مزورة يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي" .


الوزير حسين الشيخ
 
وأكد الشيخ في تصريح صحفي أن "الوثيقة مزورة"، متهما جهات قال إنه "لا هم لها إلا التحريض وبث الفتن في الوقت الذي يسيل به الدم على بوابات المسجد الأقصى".
وأوضح الشيخ أن "الهجوم لا يستهدف أشخاصنا وإنما المشروع الوطني برمته. الشرعية هي فكر وقضية يجسدها الأشخاص بالتزامهم والدفاع عنها".
وأعتبر الشيخ أن "الحملة المسعورة من أطراف عديدة تستهدف قضيتنا الوطنية ومشروعنا التحرري الهادف إلى الخلاص من الاحتلال، لذلك يا جبل ما يهزك ريح".
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أعلن مساء الجمعة عن "تجميد الاتصالات مع إسرائيل وعلى كافة المستويات لحين التزامها بإلغاء الإجراءات التي تقوم بها ضد الشعب الفلسطيني عامة، ومدينة القدس والمسجد الأقصى خاصة، والحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني للمسجد الأقصى". في المقابل، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة موقّعة من الوزير حسين الشيخ ومرسلة الى الإدارة العامة للمديرات والمكاتب اللوائية والإدارة العامة للارتباط والتنسيق في المعابر، تعلمهم بأن اعلان الرئيس عن توقيف الاتصالات لا يشمل تلك المديرات كما لا يشمل التنسيق الأمني، الأمر الذي نفاه الوزير الشيخ لاحقًا.


صورة عن الوثيقة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق