اغلاق

‘الدعوة الإسلامية‘ بغزة تحتفل بتخريج الفوج الخامس عشر

احتفلت كلية الدعوة الإسلامية، التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بتخريج الفوج الخامس عشر من طلبتها "فوج العطاء"، وذلك على أرض الشاليهات بمحافظة غزة، وحضر


جانب من حفل التخريج، الصور من الكلية

حفل التخرج كل من مدير عام التعليم الشرعي د. شكري الطويل، ورئيس مجلس أمناء الكلية د. أحمد أبو حلبية، ومدير الكلية فرع الوسطى والنائب الأكاديمي عدنان حسان، ومدير فرع الشمال محمد مرسي، ولفيف من نواب المجلس التشريعي ومدراء الأوقاف، وعدد من الشخصيات الاعتبارية وذوي الطلبة المحتفى بهم.
وفي كلمته، نيابة عن وكيل وزارة الأوقاف د. حسن الصيفي، أشاد الطويل بصمود الخريجين والخريجات والقدرة على تخطي الصعاب، رغم الظروف الصعبة التي يمر بها قطاع غزة، مشيرًا إلى أن "الكلية تسعى دومًا لتخريج طلبة أقوياء وأكفاء يخدمون دينهم ووطنهم".
واستعرض د. الطويل جهود كلية الدعوة الإسلامية، لافتًا إلى أنها "كلية جامعية تابعة للأوقاف ومعترف بها من التعليم العالي، وتقدم (3) برامج، الأول البكالوريوس في الدعوة الإسلامية والبكالوريوس في القراءات القرآنية، والدبلوم في الدراسات الإسلامية. وتقوم على تأهيل دعاة للإسلام بشموليته وعدالته وسماحته تأهيلاً علمياً".
وهنأ الطويل الخرجين والخريجات بـ"شرف التخرج من الكلية وشرف العلم العظيم"، داعيا إياهم إلى "القيام بدورهم تجاه المجتمع الفلسطيني الصابر المرابط على طريق الجهاد حتى تحرير الأرض، والالتزام بقواعد الدعوة الناجحة التي تعلموها في الكلية، وأن يكونوا رحماء بالناس لا قضاة ولا أوصياء".
ودعا الطويل إلى "ضرورة مساواة مدرسو الكلية بزملائهم في الكليات والجامعات الفلسطينية، لما في ذلك من آثار طيبة على نفسيتهم واستقرارهم".

"نحو النهوض بالكلية لتصبح جامعة لكليات متعددة"
هذا وشكر د. الطويل كل من ساهم ودعم وساند الكلية وطلبتها، وكان سببًا في تخريج أفواج الخريجين ليكونوا دعاة وشموعًا مضيئة، مشددًا على أن "وزارة الأوقاف لن تدخر جهدًا في دعم المسيرة التعليمية".
بدوره، أوضح د. أبو حلبية، أن مجلسه "يعمل على الارتقاء بالكلية والنهوض بها لتصبح في الوقت القريب جامعة لكليات عديدة وتخصصات متعددة"، مشيرًا إلى أن "المجلس وبالتعاون مع العمادة سيعمل على افتتاح قسم القراءات القرآنية"، مؤكدًا "وجود توجه لافتتاح دبلوم عالي في الدراسات الإسلامية لغير خريجي الشريعة والدراسات الإسلامية، وذلك لإعطاء الفرصة لهم".
وأكد رئيس مجلس الأمناء على "سعيهم الدؤوب لإنهاء كافة العقبات وتذليلها أمام الأساتذة والأكاديميين بالكلية ومساواتهم بأكاديميين الجامعات الفلسطينية."
وفي نهاية الحفل قرر مجلس إدارة كلية الدعوة بعد الاطلاع على نتائج الامتحانات والتحقق من استيفاء جميع متطلبات درجتي البكالوريوس والدبلوم واستناداً للأنظمة المعمول بها في الكلية، منح الطلبة الدرجات التي يستحقونها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق