اغلاق

خانيونس: اختتام فعاليات المؤتمر العلمي السابع للباطنة

اختتم المؤتمر العلمي السابع للباطنة، والذي عُقد لمدة ثلاثة أيام في فندق المشتل شمال غزة، وقد أصدر بيانه الختامي، وأكد على مجموعة من التوصيات المهمة للارتقاء


المشاركون في المؤتمر

بالواقع الصحي والخدمات المقدمة للمرضى في المؤسسات والمراكز الصحية.
وقد تضمنت التوصيات التي صدرت عن اللجنة العلمية للمؤتمر تثمين قرار المجلس الطبي الفلسطيني بالاعتراف بمجمع ناصر الطبي كمركز تعليمي تدريبي يتبع المجلس وجهد كبير قامت به إدارة مجمع ناصر على مدار العشر سنوات السابقة، وكما أكدت على "ضرورة تكوين وانشاء جمعية لأطباء الباطنة داخل قطاع غزة، وسيبدأ العمل على إنشاءها فور انتهاء فعاليات المؤتمر"، وطالبت اللجنة العلمية الجهات المسؤولة في الادارة العامة للصيدلة "بتوريد الأدوية اللازمة لعلاج مرضى الصدمة الانتانية Sepsis والتي تعد أدوية حيوية لا غني عنها في أقسام العناية المركزة والباطنة ونذكر منها عقار Noradrenalin، وعقار Vassopressin والقيام بمراجعة الأدوية الأساسية الخاصة بمرضى COPD الانسداد الرئوي المزمن، والربو الرئوي Asthma والعمل على توفير الأدوية الموسعة لشعب الهوائية من فصيلة LABA/LAMA والتي تعد من الأدوية الأساسية والمهمة في علاج هذه الفئات من مرضى الصدرية".

مناقشة مرض "الأنتان والعفن"
وكما طالبت اللجنة العلمية الجهات المسؤولة في الإدارة العامة للمختبرات "بتوريد التحاليل اللازمة والضرورية لتشخيص ومتابعة فحص Sepsis وعلى وجه الخصوص فحص مستوى اللاكتات Lactate Level وكذلك فحص D-diamer لتشخيص الجلطات الرئوية والساقين. وكذلك فحص Troponin-I لتشخيص جلطات القلب"، والجدير ذكره ان ورشة عمل تم إنجازها على هامش المؤتمر ناقش فيها المجتمعون مرض الانتان والعفن Sepsis.
وعلى هامش جلسات المؤتمر تم عقد ورشة عمل خلصت الى "ضرورة اتباع مبدأ Antibiotic switch therapy تحويل العلاج الوريدي الى الفموي داخل أقسام الباطنة المختلفة، وذلك ابتداء من اليوم الثالث لإعطاء المضاد الحيوي وبعد أن يكون المريض قد استوفى جميع الشروط اللازمة لهذا الاجراء وتطالب الصيادلة بمتابعة ذلك".
ومن جهة أخرى، أشارت اللجنة في توصياتها أنه "لا يوجد فرق بين وحدات الدم المخزنة في بنك الدم من حيث تاريخ السحب وان ذلك لا يؤثر على حالة المرض الذين ينقل لهم وحدات دم داخل المستشفى، وهذا بالاضافة لمطالبة أطباء الباطنة بإعتماد التحديث الجديد للنسبة الطبيعية لفحص ALT ومتابعة المرضى الذين لديهم نسب أعلى من هذه القيم، كما توصي مختبرات المستشفيات والمختبرات الخاص بتغيير النسب الطبيعية الخاصة بمختبراتهم، ووضع بروتوكولات عمل للأمراض الشائعة في أقسام الباطنة والتي تحتاج الى بروتوكول علاجي ونخص بالذكر الأمراض التالية: الالتهاب الرئوي Pneumonia، الربو Asthma، العفن والانتان Sepsis، الانسداد الرئوي المزمن COPD، جلطان الساقين والشريان الرئوي VTE.

"ضرورة وجود بروتوكول واضح لاستخدام مضادات السيولة"
وكما أكدت اللجنة العلمية في توصياتها للمؤتمر على "ضرورة وجود بروتوكول واضح لإستخدام مضادات السيولة بغرض الحماية من الجلطات داخل أقسام الباطنة أو استخدام Panda score".
وقدم كل من الدكتور رامي العبادلة والدكتور محمد كلوب توصية تخص "أهمية إطلاع الوزارة على أهمية العلاج الجراحي لمرضى الجلطات الدماغية، وتشكيل لجنة لوضع منهجية تعامل مع مرضى الملفات الدماغية ووضع آلية للتعامل معهم في الفترة الحرجة، بحيث يضمن وصولهم الآمن الى الجهة المختصة وإجراء جراحة الشرايين السباتية في الوقت الأمثل خلال اسبوع من ظهور الاعراض".
وأكد المشاركون على "أهمية تنظيم يوم علمي خاص بطب الجلطات الدماغية والآليات الحديثة لعلاجها ما بين إعطاء المادة المذيبة وجراحة الشرايين السباتية العاجلة".
وختمت بضرورة الإستمرار بالابحاث الطبية والنتائج التطبيقية Audinting داخل أقسام الباطنة وخاصة الأبحاث الخاصة بالمضادات الحيوية والمقاومة لها وتؤكد على "ضرورة التعاون مع لجنة مكافحة العدوى المركزية للوزارة في هذا الشأن".
واستمرت الأحد جلسات مؤتمر الباطنة الذي افتتحه مجمع ناصر الطبي، بحضور أخصائيو واستشاريو اقسام الباطنة في المستشفيات والمؤسسات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة.

مناقشة 43 ورقة عمل بحثية ودراسة حالات
وناقش المشاركون على مدار ثلاثة أيام متواصلة 43 ورقة عمل بحثية ودراسة حالات تم تشخيصها وعلاجها في قطاع غزة، كما تميز المؤتمر بوجود محاضرة لإستشاري من مستشفيات الضفة الغربية.
وفي كلمة رئاسة المؤتمر الختامية، قال رئيس المؤتمر والمدير العام للمجمع الدكتور محمد خليل زقوت: "أننا نقترب أكثر من تحقيق كثير من أهداف مؤتمراتنا الطبية، ونتحدى من أجل ذلك كله كل الصعاب والتحديات، لأننا نؤمن أن خدمة مرضانا ورفع مستوى كوادرنا الطبية رسالة وطنية وانسانية، قادرين على أن نكرس كل الجهود والامكانيات المتاحة على وصعوبة توفيرها، لكي نرفع من المستوى الطبي في قطاع غزة، آملين أن نعقد مؤتمرنا الثامن العام القادم، وقد تذللت كل الصعاب، والتحديات، شاكرين للجميع حضورهم ومشاركتهم ولكل ذوي الفضل من الشركات والمؤسسات الداعمة نقول بارك الله فيكم وزادكم خيرا والى لقاء قادم وكل عام وانتم بخير".

"أهمية الحفاظ على استمرارية المؤتمرات العلمية والبحثية"
وشكر الدكتور عمرو الأسطل المنسق العام للمؤتمر واستشاري الباطنة، "كل الجهات التي ساعدت بإصدار قرار المجلس الطبي الفلسطيني بالاعتراف بمجمع ناصر الطبي كمركز تعليمي تدريبي يتبع المجلس الطبي"، وأكد ان "هذا لم يكن ليخرج للنور لولا جهود الزملاء في المجمع وأركان الوزارة"، وكما شكر المنسق العام جميع لجان المؤتمر "التي أوصلتنا الى لحظات النجاح"، وقدم الشكر الجزيل "لكل الشركات الدوائية والمؤسسات الاعلامية لمشاركتهم الفاعلة في هذا المؤتمر".
وأشار إلى أن "المؤتمر الثامن لأمراض الباطنة سيعقد العام القادم يوم الجمعة 27/7/2018 ويستمر لمدة ثلاثة ايام (27-29/7/2018م)".
وأكد رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر المدير الطبي بمجمع ناصر الطبي الدكتور علاء الدين محمود المصري، والذي تلى توصيات المؤتمر "على أهمية الحفاظ على استمرارية المؤتمرات العلمية والبحثية وتقديم الدعم اللازم لها، لتطوير قدرات الاطباء وتبادل الخبرات والاستفادة من المعلومات الحديثة في مجال طب الباطنة وفروعه، شاكرا كل من ساهم في إنجاح المؤتمر".

"حرص الإعلام الفلسطيني على متابعة الفعاليات"
وأعرب د.مازن صافي رئيس اللجنة الإعلامية للمؤتمر عن "امتنانه وتقديره للجهود التي بذلتها المؤسسات الإعلامية الراعية للمؤتمر ووسائل الإعلام التي غطت فعاليات المؤتمر على مدار ثلاثة أيام من خلال البث المباشر أو الاخبار الالكترونية والمكتوبة"، وقال "ان ذلك يعكس حرص الإعلام الفلسطيني على متابعة الفعاليات التي ترفع من مستوى الوعي المطلوب، وتعزيز الثقة بين المؤسسات الطبية ومقدمي الخدمات الطبية وبين المواطن الفلسطيني".
وقد صرح د. مؤيد زين الدين، مشرف التسويق في شركة دار الشفاء في غزة، الراعي البلاتيني للمؤتمر: "إن المؤتمر أصبح حاجة ضرورية في ظل الأزمات الإنسانية الطبية التي تعصف بقطاع غزة، كما أن مساهمة الشركة في هذه المؤتمرات الطبية تهدف لرفع الكفاءة المهنية للأطباء الفلسطينيين، خاصة في ظل الحصار الذي ألقى بظلاله على الجانب البحثي والتطوير التعليمي للكوادر الطبية في قطاع غزة".
وأشار مشرف التسويق، "أن شركته ستعمل دائماً على رعاية المؤتمرات الطبية المختلفة، ودعم الأطباء الفلسطينيين في المحافل المحلية والعربية والدولية، سعياً إلى تحقيق أهدافنا المرجوة في دعم القطاع الصحي في مختلف التخصصات المهنية".
كما أكد د. زين الدين "أن رسالتنا الطبية تجاه اطباءنا ومجتمعنا تهدف لتحقيق احتياجات ابناءنا الانسانية والطبية وصولا الى رعاية صحية ودوائية متكاملة".

"أضخم تظاهرة طبية في قطاع غزة"
ومن ناحيته، أشار الدكتور حازم عمار عضو اللجنه التحضيرية للمؤتمر، ومدير شركة  نوفارتس بقطاع غزة – الراعي البلاتيني للمؤتمر بأن "هذا المؤتمر يمثل أضخم تظاهرة طبية في قطاع غزة ولربما بفلسطين، ولا يعود ذلك لعدد الحضور بالمؤتمر وانما لعدد ونوعية الاوراق العلمية المقدمة بالمؤتمر وبمشاركة جميع أقسام ومستشفيات الباطنة بقطاع غزة، فيحق لمجمع ناصر الطبي أن يفتخر بتنظيمه لهذا المؤتمر المميز والمستمر".
كما وأثنى على "الجهود الرائعة المبذولة لانجاح هذا المؤتمر من قبل رئاسة المؤتمر ولجانه العلمية والتحضيرية ولا سيما أداء اللجنة الاعلامية المميز".
وأكد د. عمار على أن "شركته (نوفارتس) تفتخر بكونها الراعي الرئيسي لهذا المؤتمر على مدار نسخه السبعة المتتالية، وأن هذه الرعاية تنبع من رؤية الشركة (Care & Cure) وأهدافها وأنشطتها المنصبة حول تطوير وتحسين الممارسة الطبية لدى جميع العاملين بالحقل الطبي بما يعود بالمنفعة على المريض الذي يسكن قلب نشاطات الشركة".

"دعم البحث العلمي"
وأكد الدكتور نعيم الأسطل المدير العام للشركة المتطورة للتجارة والتسويق، والدكتور مروان الأسطل المدير العام لشركة الشرق الأوسط للأدوية "ميجافارم"، والدكتور خالد شراب ممثل شركة بيرزيت لصناعة الأدوية، والدكتور خالد أبوهلال ممثل شركة بيت جالا للادوية "أن مشاركتهم كداعمين للمؤتمر، جاءت من أجل دعم البحث العلمي في المؤسسات الطبية، والرقي بالخدمة المقدمة للمرضى، وتقديم خدمة دوائية أفضل".
هذا وقد شهد المؤتمر حضورًا كبيرًا واهتمامًا مميزًا من قبل المشاركين من الأطباء والاستشاريين والأكاديميين في كليات الطب من الجامعات الفلسطينية، وحظي بتغطية اعلامية واهتمام واسع ومميز، ويأتي تنظيمه في ظروف صعبة ودقيقة انعكست على الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين ومتلقي الخدمة في قطاع غزة، وإمكانية التطوير العلمي للكوادر الطبية بالخروج للدورات والمؤتمرات الدولية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق