اغلاق

هيئة المرابطين: ’نرفض محاولات الالتفاف على الموقف المقدسي’

أصدرت هيئة المرابطين في القدس الشريف بياناً حيت فيه "الثبات المقدسي والفلسطيني على الموقف الرافض لتهويد المسجد الأقصى، وتغيير الأمر الواقع فيه". وأثنت الهيئة

قبة الصخرة المشرفة

على "حالة الوحدة والتراص المقدسي والفلسطيني الشعبي، وتواصل المرابطين في صلواتهم الخمس حول أبواب المسجد الأقصى، والذين يصرون على إفشال المخطط الإسرائيلي، والبوابات الالكترونية، وأي خطوة من شأنها المس بالسيادة الإسلامية على المسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته ومكوناته".
وقد أشاد رئيس الهيئة يوسف مخيمر، كذلك "بموقف فلسطينيي الداخل، قيادة وجمهورًا، والذين يواصلون حضورهم اليومي وعلى مدار الساعة ومشاركتهم شرف الدفاع عن الأقصى، وكذلك من يتسنى لهم الحضور من الإخوة والأخوات من مناطق الضفة الغربية المحتلة".
وأضاف مخيمر، بأن "كل الحلول الوسط والبديلة التي تحاول شرطة وحكومة الاحتلال فرضها للتخلص من مأزقها الحالي بشأن القدس مرفوضة ولن يقبل بها الشارع المقدسي والفلسطيني، ناهيك عن أنها تزيد من حالة التوتر التي خلقها الاحتلال والتي قد تجر المنطقة إلى ما لا يريد أحد".
وأهابت هيئة المرابطين، بالحكومات العربية والإسلامية والمنظمات الدولية، "القيام بواجبها لردع حكومة إسرائيل عن محاولتها المحمومة لتغيير الوضع الديني والتاريخي للمسجد الأقصى".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق