اغلاق

برنامج وجد يختتم مشروع التعليم المساند في غزة

نظمت مؤسسة انقاذ الطفل – فلسطين احتفالاً بعنوان "بكرا نهار جديد" وذلك اختتامًا لمشروع "التعليم المساند لأطفال العدوان 2014-السنة الثانية"، ضمن برنامج وجد


جانب من الحفل الختامي

النوعي الذي أطلقته مؤسسة التعاون، وصندوق قطر للتنمية المموّل الرئيسي للبرنامج، وبمساهمة من بنك فلسطين، وصندوق الحاج هاشم عطا الشوا للوقف الخيري.
وقد برزت فكرة المشروع وفقراته من "واقع الأطفال والظروف التي يعيشون فيها، كونهم خارجين من صدمات فقد وحرمان، أخذتهم نحو العنف والانطواء والخوف والرهبة والبعد عن العالم الواقعي هروبا نحو العالم الافتراضي". فاعتمد فريق العمل بشكل كبير في تصميم فقرات المشروع على "تعزيز واظهار مشاركات الطلاب المتنوعة خلال أنشطة البرلمان الطلابي والصالون الأدبي".
وقد حضر الحفل ممثلون عن مؤسسة التعاون، ولفيف من مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية والناشطين المجتمعيين وأهالي الأيتام المشاركين بالاحتفال. وافتتح الحفل بآيات عطرة من القران الكريم تلاه السلام الوطني وعرض كشافة كما اشتمل على كلمة أطفال المشروع، وعروض استعراضية واوبريت شعري وحكاية شعبية بالإضافة لفقرة عبقرينو وسحر العلوم.

فقرة درويشيات
كما وقدم أعضاء الصالون الأدبي فقرة درويشيات، فيما شارك أطفال الكورال بتقديم عرضاً موسيقياً تراثياً، واختتم الحفل بعرض "بكرا نهار جديد" الذي حاول المشاركون من خلاله ان يؤكدوا ان "غداً أجمل"، حاملين الاعلام الفلسطينية وشعارات البرنامج.
وقالت أ.عفاف الخالدي مديرة برامج مؤسسة انقاذ الطفل – فلسطين "إن فكرة الحفل هدفت لتعزز قيم أصيلة في المجتمع الفلسطيني واعادة احيائها وتعزيز فكرة التواصل الاجتماعي، الى جانب تسليط الضوء على الجوانب المضيئة في حياة الأطفال، دون أن تملا عليهم، بل ليمرروها هم لذويهم وأصدقائهم  بالإضافة لإعطاء الأطفال المجال ليعبروا عن الجانب الإيجابي في الحياة بكل أمل".

مشروع التعليم المساند
وذكرت مؤسسة التعاون أن "مشروع التعليم المساند لأطفال برنامج وجد يستهدف 1158 يتيم من أيتام العدوان 2014 والملتحقين بالمرحلة التعليمية الأساسية والثانوية، ويسعى إلى تحسين المستوى التعليمي من خلال التركيز على ثلاث مواد أساسية هي اللغة العربية والانجليزية والرياضيات بجانب مادتي التكنولوجيا والعلوم في جميع المراحل الدراسية، من خلال جلسات تعليمية ينفذها طاقم مختص يتم بناء قدراته بصورة مستمرة من قبل خبراء في كيفية توظيف الأنشطة الإبداعية واللاصفية، بالإضافة لتطويع العديد من الأنشطة التي تساهم في تحسين الوضع التعليمي لهم مثل أنشطة الدعم النفسي والاجتماعي. وهو إحدى مشروعات برنامج "وجد" النوعي الذي أطلقته مؤسسة التعاون وصندوق قطر للتنمية المموّل الرئيسي للبرنامج وبمساهمة بنك فلسطين، وصندوق الحاج هاشم عطا الشوا للوقف الخيري، ويهدف البرنامج إلى تمكين أيتام العدوان من العيش بكرامة، والمضي قدماً لتحقيق طموحاتهم وآمالهم، ليصبحوا أفراداً فاعلين في مجتمعهم".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق