اغلاق

لبنان: ’الديمقراطية’ تلتقي المطران عصام درويش

التقى وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ضم عضو لجنتها المركزية عبدالله كامل ومسؤول فرع سعد نايل عبدالرحيم عوض بالمطران عصام درويش وذلك في دار


تصوير AFP

المطرانية منطقة زحلة البقاعية.
نقل الوفد تحيات قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان وعبرهم تحيات الشعب الفلسطيني في لبنان لسيادة المطران عصام درويش.
كما صرح كامل "بآخر التطورات على الساحة الفلسطينية خاصة في ظل إستمرار سياسة الاحتلال بالغطرسة والعربدة على الشعب الفلسطيني الأعزل والتي كان أخرها بالمساس بالمسجد الأقصى واغلاقه أمام المصلين في محاولة لفرض سياسة الأمر الواقع والتقسيم من جهة ومن جهة أخرى استمرار سياسة الاستيطان التي باتت تشكل مرضا سرطانيا ينهش بجسد الدولة الفلسطينية".
واعتبر كامل بأن "قيادة الاحتلال اليمينية المتطرفة تلعب في حقل ألغام إذا ما استمرت سياسة الغطرسة المفروضة على الضفة الغربية وحصار قطاع غزة".

"خطوة في الاتجاه الصحيح"
من جهته، أكد كامل أن "خطوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بقطع الاتصالات مع قيادة الاحتلال هي خطوة في الاتجاه الصحيح ولكنها تبقى منقوصة إذا ما لم تترجم بشكل نهائي وسريع"، داعيًا السلطة "لضرورة اتخاذ موقف وطني حاسم من الإنتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وذلك من خلال ترجمة ما تم الإتفاق عليه في اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية بدورته الأخيرة ووقف كافة أشكال التنسيق الأمني وتطوير الهبة الجماهيرية الفلسطينية لترتقي بالوصول لانتفاضة فلسطينية ثالثة وأخيرة تفرض على الاحتلال موازين قوى جديدة بالتزامن مع استكمال المعركة الدبلوماسية في أروقة الأمم المتحدة والتوقيع على معاهدة جنيف ولاهاي وروما ومحكمة الجنايات الدولية التي تجرم قيادة الاحتلال باعتبارهم مجرمي حرب وإعادة الاعتبار للوحدة الوطنية الفلسطينية وانجاز الانتخابات على اساس التمثيل النسبي الكامل والتي تمهد لمشاركة فعلية لجميع أطياف الشعب الفلسطيني".
وطالب كامل الحكومات والشعوب العربية والمسلمة "لأوسع تحركات تضامنية مع الشعب الفلسطيني في معركته في الحفاظ على أرضه ومقدساته".

"الحيادية الإيجابية"
كما أكد كامل على "التزام الشعب الفلسطيني في لبنان بالحيادية الإيجابية اتجاه ما يحصل"، مؤكدا "وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية إلى جانب الدولة اللبنانية". كما طالب الدولة اللبنانية "بضرورة منح الشعب الفلسطيني حقوقه الإنسانية والمدنية مما يعزز صموده الى حين عودته".
من جهته، وجه المطران عصام درويش التحية "للشعب الفلسطيني المرابط في أرضه، والذي يشكل رأس حربه في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين"، مؤكدًا على "حق الشعب الفلسطيني بالدفاع عن مقدساته في ظل الهجمة البربرية التي يمارسها قيادة الاحتلال على الشعب الفلسطيني خاصة في محاولة لانتهاك حقوق العبادة".
واستهجن درويش "الصمت العربي والعالمي تجاه ما يحصل في فلسطين"، مطالبًا "بأوسع تحركات تضامنية مع الشعب الفلسطيني". كما أكد "وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني الأعزل".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق