اغلاق

عبد القادر ينتقد قرار تسكين المستوطنين في باب الخليل بالقدس

أدان حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح "قرار المحكمة المركزية الاسرائيلية، بإعطاء حق الاقامة للمستوطنين لعقارات هامة في ميدان عمر بن الخطاب

                
الوزير السابق ومسؤول ملف القدس حاتم عبد القادر                                     

في باب الخليل لمدة 99 عاماً".
 
وقال عبد القادر إن "قرار المحكمة سياسي بامتياز، وهو يشكل حلقة جديدة لتهويد أكثر الاماكن أهمية وحساسية في مدينة القدس".
وأضاف أنه "مع تقديره للجهود القانونية التي بذلها البطريرك الحالي للكنيسة الارثوذكسية لإبطال الصفقة التي تمت في عهد البطريرك ايرينيوس، إلا أن مسألة تسريب أراضي وعقارات الوقف المسيحي الارثوذكسي ما زالت مستمرة حتى الان والتي كان آخرها صفقة ‘رحابيا‘ ".
وأضاف عبد القادر بأن "البطريركية الارثوذكسية تتحمل كامل المسؤولية عن كل هذه الصفقات بصرف النظر عن كل المبررات الاخرى".
وقال عبد القادر بأن "املاك الكنيسة الارثوذكسية في فلسطين والتي تقدر بعشرات المليارات ليست أملاكاً يونانية وإنما هي حق شرعي ووقفي للمسيحيين العرب الارثوذكس، وأن التفريط بها يعتبر جرماً وطنياً وتآمراً على الوجود العربي المسيحي في مدينة القدس".
وأكد عبد القادر بأن "المقدسيين لن يسمحوا بأي حال من الأحوال باستيلاء المستوطنين على عقارات ميدان عمر بن الخطاب".
وطالب عبد القادر المسؤولين "بموقف جاد لإبطال هذه الصفقة، وبموقف حازم إزاء كل التجاوزات التي تقوم بها الكنيسة الارثوذكسية في التصرف غير المشروع بأراضي وعقارات المسيحيين العرب". على حد قوله.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق