اغلاق

برغوث: ’سياسة الرئيس تنجح في تحجيم دور اسرائيل في إفريقيا’

قال الاعلامي احمد برغوث "إن الجهود السياسية والدبلوماسية التي بذلها الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية في مواجهة التغلغل الاسرائيلي في القارة السمراء


احمد برغوث

تؤتي ثمارها، وتضع حدًا لطموح اسرائيل في كسب التعاطف الافريقي على حساب القضية الفلسطينية".
وأشاد برغوث "بقرار دولة جنوب إفريقيا مقاطعة القمة الافريقية- الاسرائيلية للتكنولوجيا العليا والاتصالات والزراعة والأمن، المزمع عقدها في لومي عاصمة جمهورية توغو الافريقية في الأسبوع الأخير من اكتوبر/ تشرين أول القادم والتي تشارك فيها حوالي 150 شركة إسرائيلية الى جانب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي تلقى دعوة رسمية للمشاركة في تلك القمة، التي تراهن عليها اسرائيل في تطبيع علاقاتها مع جميع دول الاتحاد الافريقي"، موضحًا أن "هذا الموقف المشرف لدولة جنوب افريقيا، يجب أن يشكل حافزًا لدول الاتحاد الافريقي لمراجعة علاقاتها مع اسرائيل كدولة مازالت تحتل دولة فلسطين وتتنكر للقوانين والقرارات الدولية".

"اهتمام الرئيس محمود عباس بالقارة الافريقية"
وأكد برغوث أن "السكوت على ممارسات دولة الاحتلال، ودعوتها للمشاركة في الفعاليات الدولية من شأنه تشجيع حكومة الاحتلال على مواصلة ممارساتها ضد الفلسطينيين وقضيتهم العادلة، وأن مقاطعة هذه الحكومة من شأنه دفعها لإعادة النظر في سياساتها الخارجة عن القوانين والأعراف الدولية".

ولفت برغوث إلى "اهتمام الرئيس محمود عباس بالقارة الافريقية، ودورها في دعم القضية الوطنية لفلسطين وشعبها، فأعطى تعليماته بضرورة تكثيف الجهود السياسية والدبلوماسية لشرح عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني كآخر شعب مازال يرزح تحت نير الاحتلال".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق