اغلاق

الأعرج يلتقي فعاليات محافظة طولكرم ويبحث احتياجاتها

عقد وزير الحكم المحلي الفلسطيني حسين الأعرج امس الاثنين، خلال زيارة له إلى محافظة طولكرم، سلسلة من اللقاءات شملت كل من دار المحافظة، وبلدية طولركم،

جانب من اللقاء


 ومخيم نور شمس، بالإضافة إلى لقاء رؤساء البلديات والمجالس القروية في المحافظة.
واستهل الأعرج زيارته بلقاء محافظ طولكرم عصام أبو بكر في دار المحافظة، حيث بحث الطرفان عدداً من القضايا والمشاريع والاحتياجات التي تخص البلديات والمجالس القروية كافة من مشاريع بنية تحتية، وملف الكهرباء ونقص القدرة وضرورة العمل على تحسين إدارة وضع الكهرباء والشبكات وصيانتها، وتحسين الجباية، ومناقشة المشاكل في وادي الزومر والوديان الاخرى لوقف التعديات عليها.
وناقش اللقاء الخطة الاستراتيجية التنموية للمحافظة واحتياجاتها من المشاريع التنموية التطويرية، بالإضافة إلى إتمام المحافظة لدراسة واقع البيئة الاستثمارية برعاية من البنك الإسلامي العربي والغرفة التجارية وأهمية هذه الدراسة كونها تشكل دليلاً إرشادياً للمستثمرين عن القطاعات الأكثر نجاحاً للإستثمار.
وفي سياق متصل، التقى الأعرج والوفد المرافق له وبحضور المحافظ، رؤساء البلديات والمجالس القروية في المحافظة، بمشاركة قائد المنطقة العقيد زاهي سعادة، ومدير شرطة طولكرم العقيد عزام جبارة، إلى جانب حضور جهات الإختصاص في محافظة طولكرم ووزارة الحكم المحلي.
وبارك الأعرج لرؤساء الهئيات المحلية على نجاحهم في الانتخابات مؤكداً أهمية العمل على البناء والتطوير والمراكمة على ما انجزته المجالس السابقة، مع أهمية تصويب الأوضاع الإدارية والمالية والعمل على رفع القدرات للعاملين في المجالس من أجل دفعهم نحو بذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة المواطنين وتلبية احتياجاتهم، والالتزام بالأنظمة والقوانين المعمول بها في الوزارة، متمنياً لهم النجاح والتوفيق في مهماهم، كما وترحم الوزير على روح رئيس بلدية طولكرم الأسبق إياد الجلاد مشيداُ بدوره وجهوده في خدمة وطنه ومدينته طولكرم.
وأشار الأعرج إلى أهمية دور عمل البلديات والمجالس القروية كونها على اتصال يومي ومباشر مع المواطنين، وضرورة العمل على الخروج عن المفهوم التقليدي لدورها في تأمين الاحتياجات الأساسية من الخدمات، والانطلاق الفعلي نحو التفكير بإقامة وتنفيذ مشاريع تنموية اقتصادية محلية من خلال الشراكة مع القطاع الخاص، حيث ستؤمن هذه الشراكة تنفيذ مشاريع اقتصادية تنموية تسهم في زيادة الإيرادات المالية للهيئات المحلية وتمكنها من القيام بأدوارها على النحو الأمثل.
وأكد الأعرج أن الوزارة تعمل جاهدة على توفير الدعم المالي اللازم لإقامة المشاريع التنموية التطويرية الاستراتيجية في كافة الهيئات المحلية، بالإضافة إلى عملها على إصدار عدد من الأنظمة التي من شأنها تسهيل آليات العمل ومنها مشروع نظام مواقف المركبات والذي من شأنه أن يحل الكثير من المشاكل الخاصة بالنقل في المدن والبلدات.
وشدد الأعرج على ضرورة التزام البلديات والمجالس القروية بالمتابعة الحثيثة لملف الكهرباء والعمل على الإيفاء بالالتزامات المستحقة وسداد فواتير الكهرباء في موعدها وتحسين آليات الجباية بشكل عام.
هذا واستعرض رؤساء البلديات والمجالس القروية احتياجاتهم من المشاريع التنموية التطويرية الملحة في التنفيذ، بالإضافة لمناقشة عدد من الصعوبات والتحديات التي تواجه سير العمل.
كما والتقى الأعرج وبحضور المحافظ أبو بكر، وفداً من مخيم نور شمس، ضم كل من رئيس اللجنة الشعبية لخدمات المخيم طه الإيراني، ورئيس لجنة كهرباء المخيم بلال أبو هلال، وأمين سر حركة فتح في المخيم رامي السلمان، وذلك للإطلاع على احتياجات المخيم ومناقشة عدد من القضايا الهامة.
وأكد الأعرج اهتمام القيادة والحكومة الفلسطينية باحتياجات المخيمات كافة، بالإضافة إلى التزام الحكومة بتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة خاصة فيما يتعلق بالمشاريع لا سيما التشغيلية منها والتي من شأنها خلق فرص عمل والحد من نسبة البطالة.
وتطرق اللقاء إلى ملف الكهرباء في المخيم، وآليات متابعة فواتير الكهرباء، والقرار الخاص بنقل الاشتراكات التي تقع خارج الحدود الجغرافية للمخيم وتحويلها لبلدية طولكرم لمتابعتها.
هذا وزار الأعرج والوفد المرافق له بلدية طولكرم، حيث التقى برئيس البلدية محمد يعقوب وأعضاء المجلس البلدي، وبحث معهم عدداً من القضايا الهامة خاصة فيما يتعلق بملف الكهرباء، بالإضافة لمناقشة الاحتياجات من المشاريع وضرورة العمل على خلق وتوفير بيئة استثمارية مشجعة لتنفيذ وإقامة مشاريع تنموية اقتصادية محلية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق