اغلاق

أهال من الناصرة والمنطقة للسائقين الشباب وللمتهورين: ‘ارحموا أنفسكم وارحمونا‘

بعد ان اصبحت حوادث الطرق كابوسا يقض مضجع المجتمع ويموت فيها شباب بعمر الورد، بسبب القيادة غير الحذرة، والمفزع والمقلق في الموضوع هو قيادة الشباب والفتيات


براءة عبد الله 

بسرعة متهورة ومنهم من يقود بدون رخصة قيادة، وبالرغم من المناشدات والتحذيرات إلا أن هذه الحوادث ما زالت تتكرر.
مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقت مع عدد من اهالي الناصرة والمنطقة الذين تحدثوا برأيهم عن السرعة اثناء القيادة ونصائحهم للناس من اجل توخي الحذر على الشارع.
قالت بثينة احمود أبو غانم :" حوادث الطرق للاسف الشديد آخذه في الازدياد في الاونة الاخيرة بالرغم من المعرفة والادراك عند بعض السائقين  لمدى مخاطر السرعة والسياقة بدون رخصة،  واستعمال الهواتف النقالة خلال السياقة والتنبيهات في كافة وسائل الاعلام وعمل جمعيات خاصة لمكافحة ظاهرة حوادث الطرق التي بامكان كل سائق منعها والتقليل من نسبتها. للاسف الشديد نحن نسمع تقريبا كل يوم عن مصيبة دخلت بيتا ما. هذه المصائب تؤلمني وتضرب في الصميم واتألم عن كل ام او اب فقدوا ابنهم او ابنتهم واطلب لهم الرحمة ولذويهم الصبر والسلوان. ان يفقد الاهل ثمرة عمرهم صبايا وشباب في عمر الورد امر لا يوصف لشدة صعوبته. انا كأم  اتوجه لكل شاب او صبية واقول لهم:انتبهوا على الشارع، السرعة هي الموت، لا تفكروا فقط بأنفسكم ولا تكونوا أنانيين وتنسوا أن لكم أم وأب وعائلة تحبكم كثيراً وتخاف عليكم، أهلكم سهروا الليالي لتربيتكم، وأهل عانوا وتحملوا وصبروا من أجل أن يروا أبناءهم ناجحين بالمستقبل لأنهم الأمل والحب والعطاء والفرحة التي ينتظر منها كل أب وأم، أتمنى من الله أن يحمي كل سائق ويرجع الى أهله سالم".

"مشاركة الشباب في الحوادث الخطيرة والقاتلة بارزة بشكل كبير لدى الشباب العرب"
أما نبيل غرة مدير مؤسسة سفات حن- لبرامج التوعيه في الامان على الطرق قال:" جيل السائق هو أحمد العوامل الأساسية الذي يؤثر على مشاركة الشباب في الحوادث القاتلة والخطيرة، حيث يشارك السائقون الشباب في حوادث الطرق بسبب قلة التجربة في السياقة وأيضاً بسبب طريقة وأسلوب سياقتهم، ومع ازدياد الأقدمية في السياقة تزداد الخبرة وتقل المشاركة في الحوادث الخطيرة والقاتلة. معطى اضافي يؤثر سلبياً وبشكل ملحوظ على مشاركة السائقين الشباب في الحوادث الخطيرة والقاتلة هو عدد الكيلومترات السنوية القليلة التي يقودها السائق الشاب، ومشاركة الشباب في الحوادث
الخطيرة والقاتلة مرتبطة ومتعلقة أيضاً بعدد مخالفات السير الكبير التي يرتكبها هؤلاء الشباب مقارنة مع السائقين الكبار سناً، والسرعة الفائقة هي أحد أهم الأسباب لمشاركة الشباب في الحوادث الخطيرة والقاتلة، ومشاركة الشباب في الحوادث الخطيرة والقاتلة بارزة بشكل كبير لدى الشباب من الوسط العربي".

امور يجب تذويتها لدى السائق
براءة عبد الله قالت:" قبل أن تركض وراء اللهو وأنت تقود السيارة بسرعة يجب ان تفكر بأمك وأبيك وأصدقائك بأنهم يحبونك. ويجب على السائقين أن يفكروا  قبل أن يتخذوا قرار زيادة السرعة أثناء السياقة، والتحلي بالمسؤولية واحترام الذات والاخرين واعطاء الطريق حقه، وهذا أمر يجب الاهتمام بغرسه في الأبناء منذ الصغر، وعدم قيادة السيارة في حالة الارهاق الشديد أو النعاس، والالتزام بقواعد وأولوليات المرور، واستفادة الدروس والخبرة اللازمة قبل النـزول الى الشارع وممارسة القيادة، والصيانة المستمرة للمركبة وعدم تجاهل اصلاحها في الوقت المناسب امور مهمة للحد من حوادث الطرق".


نبيل غرة


بثينة احمود أبو غانم 

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق