اغلاق

لقاءات وتنسيق بين حماية المستهلك ووزارة الاتصالات

التقى وفد جمعية حماية المسهلك الفلسطيني ممثلةً برئيسها في محافظة رام الله والبيرة المنسق العام لائتلاف جمعيات حماية المستهلك صلاح هنية، والناطق الاعلامي للجمعية


شعار جمعية حماية المستهلك الفلسطيني

الدكتور محمد شاهين، مع وفد من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في رام الله لبحث التعاون المشترك و توعية المستهلك بحقوقه الأساسية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعدم القبول بأية عروض تقدم له دون معرفته لشروطها كافة من حيث تكلفة الدقيقة وغيرها، وحقه في رفض أية حملات لا تلاءمه خصوصًا أن قرارًا وزاريًا قد صدر ويقضي بمنع الحملات الاقتحامية دون موافقة وطلب المشترك.
وأكد الجانبان على "أهمية وضرورة تفعيل اللجنة الفنية التي شكلت لبحث موضوع الأبراج في فلسطين والاستناد لرأي علمي متناسقًا مع الأبعاد الصحية والبيئية وغيرها، على أن يتم اضافة ممثل من جمعية حماية المستهلك لعضويتها".

"صحة المواطن في أعلى سلم الأولويات"
وشدد المجتمعون على أن "الحفاظ على صحة المواطن هي في أعلى سلم أولويات الحكومة وجمعية حماية المستهلك ولا يمكن تحت أي ظرف إعطاء أي من الموافقات لإقامة أبراج تستخدم الموجات اللاسلكية قبل التأكد بأن الأجهزة المستخدمة تعمل ضمن المعايير الفنية والشروط الصحية المعمول بها عالميًا، اضافةً الى قيام جهات الاختصاص باختبارات غير دورية على عينات من هذه المواقع لضمان التقيد بالتعليمات".
واتفق الجانبان على "أهمية متابعة القضايا الاساسية التي تهم المستهلك بصورة يومية سواء قضايا متابعة مزودي الانترنت لتحديث أعدادات الراوترات للمشتركين بشكل دوري وليس استبدالها طالما كان ذلك ممكنًا، وضرورة التعاون لمتابعة جودة الراوترات في السوق وقيام جهات الاختصاص بمنع استيراد القديم او غير الملاءم لاحتياجاتنا".
وأكد الاجتماع على "حق المواطن في الحصول على كافة خدمات الاتصالات الأساسية أينما وجد، إضافة الى ضرورة تضافر الجهود الحكومية والخاصة والمجتمع المدني لتذليل كافة المعيقات المرتبطة بالاحتلال في المناطق المصنفة"ج" كالأغوار والمناطق المحاصرة بالاستيطان والتي تقع خلف الجدار".

تشكيل لجنة مشتركة
واستمع وفد حماية المستهلك الى تقريرعن "آخر المستجدات التي تتعلق بادخال المشغل الثاني الى غزة وبناء شبكة الجيل الثالث في فلسطين وأهمية اتباع أفضل الممارسات الإقليمية والدولية في اعتماد نماذج التعرفة وجودة الخدمة". وفي ضوء التطوارات الأخيرة التي رافقت الهجمات السبرانية التي استهدفت الشركات الفلسطينية من جهة أولى وقرب اطلاق خدمات الجيل الثالث من جهة ثانية، تم الاتفاق على "تشكيل لجنة مشتركة لاعداد دليل خدمات وارشادات للمواطن تساعده في تلقي خدماته بسهولة ويسر ويحمي خصوصيته ويحصن الأجهزة الطرفية لديه من أي محاولات اختراق". كما ناقش الاجتماع تعرفة وأجور خدمات الاتصالات الخلوية والثابتة، وأكدت الوزارة على أنها "تولي هذا الموضوع أهمية قصوى حيث يتم الآن نقاش لعدد من الخيارات والبدائل التي سوف تساهم في تطوير القطاع وتخفف من الأعباء المالية المترتبة على الخدمات المقدمة".

التوعية والنشر
وقال هنية: ""إن اللقاءات الدورية مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مفيدة وتنتج لغة مشتركة بيننا وتضعنا في صورة تقدم العمل والعلاقة مع الشركات، أضافةً الى النشاطات التشاركية التي ستتم من حيث التوعية والنشر".
وأضاف "إن قطاع الاتصالات جوهر عملية التنمية ويترك بصماته على القطاعات الأخرى وكون المشترك هو المستفيد"، معتبرًا ان "هذه اللقاءات تصب في هذا الاطار من جهة، والاطلاع على مجمل الإجراءات المتخذة في قضايا المشتركين والشركات، وقضايا محورية مثل الجيل الثالث، والاشتراك وتكلفة خط النفاذ، ووصول الاتصالات والانترنت الى المناطق كافة كونها خدمات اساسية لا يمكن الاستغناء عنها في كل المناطق الجغرافية الفلسطينية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق