اغلاق

لبنان: ’جبهة التحرير’ تنظم مهرجان تكريم للطلاب المتفوقين

نظمت جبهة التحرير الفلسطينية، حفلاً تكريمًا للطلبة المتفوقين في الشهادات الثانوية العامة والمتوسطة في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي في صور،


جانب من حفل التكريم


بحضور عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة وراعي الاحتفال مسؤول العلاقات العامة وملف المخيمات في حزب الله خليل لحسين ومعاونه أبو وائل زلزالي وممثل بلدية البرج الشمالي مصطفى زيات ومدير معاهد الآفاق في صور الاستاذ حسين خليفة ومدير الأونروا في مخيم البرج الشمالي رائف احمد ومسؤول العلاقات العامة في حركة فتح منطقة صور العميد ابو باسل، ورئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه وممثلو فصائل العمل الوطني والاسلامي والمكاتب النسوية والجمعيات الأهلية وذوو الطلبة المتفوقين.
وبعد الوقوف دقيقة صمتٍ على أرواح الشهداء تلاها النشيدين اللبناني والفلسطيني، رحبت عريفة الحفل الطالبة المتفوقة دينا دبوق بالحضور، وشكرت راعي الاحتفال والمساهمين وفي مقدمتهم بلدية البرج الشمالي وسهام بركة والفنان الملتزم ابو محمد مصطفى احمد الذي قدم مجموعة لوحات فنية في الاحتفال ومكتبة حسون.

"يدًا بيد سنبقى متمسكين بخط العلم والتعلم"
وقالت: "ها نحن اليوم نجتمع قوى وفصائل وأهالي وطلابًا من أجل أن نؤكد أننا يدًا بيد سنبقى متمسكين بخط العلم والتعلم لأننا دون العلوم لن نهزم عدونا، فالعلم الى جانب السلاح هو ما سيجعلنا أقوياء وهو ما سيقودنا الى تحرير الأرض والانسان"، واضافت: "نحن على يقين أن العلم اساس لكل شيء، فبالعلم ترتقي الأمم وبالعلم ننتصر وبالعلم ننمي معرفتنا ونغذي عقولنا وبالعلم نستطيع ان نميز الخطأ من الصواب ونستطيع ان نتغلب على أي مشروع استيطاني مدمر يريد أن يلغي هويتنا وتاريخنا"، وتابعت: "جبهة أمينها العام الشهيد ابو العباس الطالب والاستاذ والمعلم والشهيد، فجبهة التحرير التي تكرمنا رسمت لنا الابداع وستبقى دائمًا داعمة للقدرات والى أحلام المستقبل".

كلمة راعي الحفل
والقى راعي الاحتفال مسؤول العلاقات العامة وملف المخيمات لحزب الله في الجنوب خليل لحسين كلمة قال فيها: "شرف كبير لي أن أكون بينكم باسم حزب الله وفي مخيم من مخيمات الشتات الفلسطيني. مخيم الشهداء وعلى منبر جبهة التحرير الفلسطينية .. هذه الجبهة عرفناها بالنضال والتضحيات. وفي حفل تكريم أخوة وأخوات طلاب .. نجتمع والمناسبة تتزامن مع شهر الانتصارات وهو شهر موسى الصدر الإمام المغيب أمام المقاومة .. وأتوجه بكلمتين للأخوة الطلاب الناجحين والمتفوقين حيث أقول لهم: لا تنسوا أن وراءكم أهل ضحّوا من أجلكم والعلم أمضى سلاح".
وتطرق الى "حق العودة وبالعلم والقلم تصنعون العجائب وتنشروا قضيتكم في أنحاء العالم .. فهنيئا للشهداء .. هذه المقاومة مشروعها يحتاج الى مثقفين ومتعلمين، والدول العربية ارتمت بأحضان الأميركي".
أضاف: "لا تيأسوا ستعودون الى فلسطين .. بالأمس انتصرنا على العدو لأن هنالك إرادة وقيادة وتصميم وعزم وسيتغير وجه المنطقة..".
وتابع القول "إن المعركة ستكون قاسية وفي آب انتصارات على الجماعات الارهابية في جرود عرسال، نعم هناك انتصارات في فلسطين باصرار شعبها وتمسكه، حيث أجبر الاسرائيلي على الرضوخ والانسحاب من المسجد الأقصى".
وختم بالقول، "الى الطلاب ألف مبروك من نجاح الى آخر وأقول لكم كل نصر وأنتم بخير ونحن وإياكم الى فلسطين الحبيبة لنرفع اعلام فلسطين خفاقةً فوق القدس".

كلمة الطلاب المتفوقين
والقى كلمة الطلاب المتفوقين الطالب ايهاب احمد، عضو قيادة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "اشد"، رحب بالحضور جميعًا، وقال: "انه لمن دواعي سروري أن القي كلمة المتفوقين نيابة عن إخواني الطلاب، معبرا فيها عن معاني الشكر والامتنان لكل من أتاح لي الفرصة المثول أمام هذا الحشد الكريم ... اخوتي انه لعام انصرم وانقضى في العلم تلقينا خلاله صنوفا من العلوم والمعارف .. فكان احدنا لا يبتغي الا العلم وحده.. نرى كطلبة علينا واجبا وطنيا وتحصيله التزاما انسانيا واجتماعيا .. اسمحوا لي وبالنيابة عن زملائي ان أهدي هذا النجاح الى شهدائنا واسرانا الابطال في فلسطين والى ابطال المقاومة التي فرضت معركة الارادات في فلسطين ولبنان .. وطلابنا في فلسطين في ساحات الاقصى .. وبهذه المناسبة اتوجه الى كافة زملائنا الناجحين بالتهنئة في الشهادات الرسمية في لبنان .. وأتوجه بالتحية الى المعلمين الكرام الذين لم يبخلوا علينا من جهد ووقت .. والشكر موصول لكل من نظم وساهم في انجاح هذا الحفل وخاصة الرفاق في جبهة التحرير الفلسطينية، كل الشكر والتقدير مني .. لكم الف تحية".

كلمة الهيئات التعليمية
والقى مدير معهد الآفاق في صور الاستاذ حسين خليفة كلمة الهيئات التعليمية، فقال فيها: "ها نحن نجتمع اليوم وفرحة النجاح والتفوق تعلو المكان وها هو الجنوب وفي قلبه حب فلسطين ولن تصوب بوصلته الا نحو فلسطين ..فهواه هواء فلسطين .. أيها الخريجون في يوم عرس تخرجكم نبارك لكم هذا التفوق فكونوا قدر التطلعات والآمال .. كونوا الجيل الذي يحمل مشاعل التحرير للعودة الى اقصانا وقدسنا ولا تمحوا من ذاكرتكم حق العودة .. ولا بد من الاشارة الى أهمية التعليم المهني في سوق العمل فلم يعد التعليم المهني للطالب الفاشل كما كان سائدًا هذه الفكرة خاطئة في المجتمع .. لانه يجعل الخريج يتمتع بقدرات علمية وعملية في نفس الوقت .. اليوم اصبح الطالب يستطيع الالتحاق بالجامعة بعد مرحلة البكالوريا، هذا بالاضافة الى التنوع في الاختصاصات كالعناية التمريضية وفنون الاعلان وغيرها .. ونحن نعمل بالتنسيق مع كافة الفعاليات والقوى والفصائل ومع ملف المخيمات بتخفيض الاقساط".
وختم بالقول: "سيبقى معهد الآفاق الى جانب أهلنا ومخيمانتا في السياسة التربوية والاخلاقية وفي بناء الطالب المتميز يحمل في تفكيره القضية الفلسطينية وقضايا الأمة .. مبارك لكم نجاحكم الباهر سائلين المولى أن يسدد خطاكم لما فيه خير امتنا ومستقبل زاهر مليء بالانتصارات والنجاحات".

كلمة جبهة التحرير الفلسطينية
وبدوره، ألقى كلمة جبهة التحرير الفلسطينية عضو مكتبها السياسي عباس الجمعة رحب خلالها بالحضور، متوجهاً "بتحية الفخر والاعتزاز لأرواح شهداء المقاومة الوطنية اللبنانية والثورة الفلسطينية وفي مقدمتهم الشهيد القائد ابو علي مصطفى الذين ضحّى بنفسه في شهر الانتصارات، كما ابو عدنان قيسي الذي استشهد في سبيل الدفاع عن مقدسات شعبنا وعزنا وكرامتنا"، وقال أن "أفضل هدية يقدمها الطلاب هي غرس القيم والمبادئ والأخلاق والنجاح الذي حصدوه خدمة لفلسطين وأبناء شعبهم، متسلحين بسلاح العطاء والتقدم والإصرار على الوصول إلى الأهداف المنشودة"، واضاف: "عليكم أن تحملوا الأمانة، وأن تتمسكوا دائماً بفكرة المقاومة وعشق فلسطين، وأن تواصلوا تقدمكم، وكونوا كالجبال لا تنحني وتهتز أمام الأعاصير، لانكم من شعب الجبارين هكذا وصفه الرئيس الشهيد ياسر عرفات، ونحن نتعلم  من أبجدية الثورة التي حملها قادة شهداء عظام وفي مقدمتهم الشهيد ابو العباس الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية".

"ضرورة عقد المجلس الوطني"
وشدد الجمعة على "ضرورة عقد المجلس الوطني الفلسطيني بمشاركة الجميع من أجل تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها ورسم استراتيجية وطنية تستند لخيار الوحدة والمقاومة بكافة أشكالها ومن أجل التمسك بالثوابت الفلسطينية ورفض الضغوط الامريكية والصهيونية"، لافتًا الى "أهمية الانتصار في مدينة القدس"، مشيرًا الى "انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة وضرورة مطالبة العالم بالاعتراف بدولة فلسطين كاملة السيادة وعاصمتها القدس وليس بقائها دولة مراقب"، واضاف "إن النظام العربي الرسمي تخلى عن فلسطين والادارة الأميركية قبضت ثمنًا ولن نراهن على مجتمع دولي، فعلينا ان نتسلح بموقف شعبنا والشعوب العربية وقواها وأحرار العالم".
وأشاد الجمعة "بالانتصارين الفلسطيني في القدس واللبناني في جرود عرسال"، مؤكدًا على "دور المقاومة العربية في التصدي للمخططات الامريكية الصهيونية والاستعمارية في المنطقة".
وثمّن الجمعة "مواقف لبنان الشقيق وقواه وأحزابه ومقاومته بالوقوف الى جانب شعبنا"، وحيّا "الدور الكبير لدولة الرئيس الاستاذ نبيه بري هذا الدور الذي تجلى امام البرلمانات الاوروبية والاسلامية، فكيف لا وهو من يحمل رسالة الامام المغيب السيد موسى الصدر أعاده الله الذي نحتفل بذكراه هذه الأيام، ليؤكد على معاناة الشعب الفلسطيني وخاصة اللاجئين، وهو من يحمل القضية الفلسطينية في كل مواقفه وخطاباته فهو يستحق منّا كل التقدير والاعتزاز هو واخوانه في قيادة حركة أمل، كما نقدر عاليًا خطاب السيد حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله في ذكرى انتصار تموز بالخيام والذي أكد على التمسك بالقضية الفلسطينية والقدس".

"تأثيرات الأوضاع السياسية والاجتماعية"

وشدد على أن "منع الهجرة تستدعي من جميع المسؤولين بأن يولوا اهتمامهم بفئة الشباب والطلبة، وأن يأخذوا بعين الاعتبار تأثيرات الأوضاع السياسية والاجتماعية عليهم، وإيجاد كل الوسائل والبرامج المتاحة لدعمهم واستيعابهم وفتح باب العمل لهم، وتوفير صندوق لدعم الطلبة المحتاجين من أجل التخفيف من معاناتهم وخاصة اننا نشكر معهد الآفاق الذي قدم لنا ستين منحة تعليمية لمخيمات منطقة صور، وكذلك نتطلع الى الحكومة اللبنانية باقرار الحقوق الانسانية والاجتماعية حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من العيش بكرامة لحين عودته الى دياره".
وأعرب الجمعة في ختام كلمته عن "تقديره للفنان الملتزم ابو محمد مصطفى"، وعن أمله بأن "يكون القادم أفضل للأجيال القادمة خاليًا من المشاكل والمعاناة التي كابدها جيلهم من ظروف اقتصادية وسياسية واجتماعية".
وبعدها، قدمت سارة رميض، عضو الهيئة الادارة لمركز الغد الثقافي التربوي، المتفوقين في الشهادات. وتم تقديم الدروع والشهادات التقديرية من قبل قيادة جبهة التحرير الفلسطينية وراعي الاحتفال وممثل بلدية البرج الشمالي وممثلو الفصائل والقوى والهيئات.

 

 

 

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق