اغلاق

اعتقال مشتبه من مركز البلاد بإضرام حرائق، تهديد وتخريب

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان لها وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" مؤخرا ومع الانتهاء من مجريات تحقيقات سرية، ألقت الشرطة


صورة للتوضيح فقط

القبض على مشتبه سكان مركز البلاد الذي تنسب له شبهات الضلوع في عدد من النشاطات، وبما في ذلك اشغال دور رئيسي فعال في التهديد ونشر نوايا للمس وإلحاق الاذية ضد نشطاء في تيار الإلحادية .
وصباح اليوم الثلاثاء ، داهم محققون من وحدة شرطة اليمار المركزية منزل المشتبه به سكان مركز البلاد، وقاموا بتفتيشه وفقا لأمر تفتيش موقع وصادر عن المحكمة، واعتقلوا المشتبه أثناء وجوده خارج منزله. وفي الوقت نفسه، تم تفتيش منزل والدته ومن ثم تحويل المشتبه للتحقيقات الجارية.
كما ووفقا لمادة التحقيقات قام المشتبه به في عدد من الفعاليات والنشاطات في مركز البلاد والقدس يعود تاريخها إلى عام 2014، وبحيث كشفت التحقيقات الاولية أنه كان قد عمل بطريقة ذات خصائص مماثلة منظمة مع ترجيح الشرطة شبهات الدافع الديني " .
واضاف البيان :" ومع تركيز مجمل الأحداث، بدءا من عام 2014 والشكاوى والتحقيقات التي اجريت في الوحدة المركزية بالتنسيق مع قسم الاستخبارات وتوظيفها معدات وادوات التكنولوجيا الحديثة، تم التعرف على هوية المشتبه به، وربطه في عدد من الوقائع التي ارتكبت بين عامي 2014-2016 وشملت رش كتابات على كنيس يهودي في رعنانا، برذاذ الطلاء - السبيري وعلى جدران منازل نشطاء مركزيين بتيار الإلحادية، بما في ذلك البروفيسور " مالكين " بالقدس، حيث تم وضع سكين على علبة صندوق البريد ذات الصلة وبعث عدد من الرسائل اليه انطوت على شبهات تهديدات .
هذا وتنسب للمشتبه الذي يبلغ من العمر 39 عاما، شبهات إضرام الحرائق، والتهديد، والتخريب، وكل ذلك عودة للكراهية الدينية ومن منطلقات عنصرية والتحقيقات جارية وسط العزم على طلب تمديد فترة اعتقاله لاحقا على ذمة التحقيقات الجارية" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق