اغلاق

الحاج أحمد: ’نستنكر تهديدات الرئيس بمزيد من الإجراءات ضد غزة’

استنكر عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أسامة الحاج أحمد "تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام وفد من حركة ميرتس، والتي أكد


شعار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

خلالها أنه بصدد القيام بمزيد من الإجراءات والعقوبات ضد أهالي القطاع".
واعتبر الحاج أحمد في لقاء صحفي أن "إجراءات الرئيس المتواصلة بحق القطاع من قطع وخصم الرواتب وإحالة الآلاف "من موظفي القطاع العام للتقاعد المبكر مرفوضة وتساهم في تفاقم معاناة شعبنا وتعزيز الانقسام في البيت الفلسطيني.
وأكد الحاج أحمد أن "تهديد الرئيس بالقيام بمزيد من الإجراءات العقابية ضد القطاع تأتي استجابة للضغوطات والإملاءات الأمريكية، وكجزء من عملية المراهنة على مشروع التسوية الفاشل".

"الشعب الفلسطيني في غزة كان ينتظر تراجع الرئيس عن هذه الإجراءات"
وأوضح أن "الشعب الفلسطيني في غزة كان ينتظر تراجع الرئيس عن هذه الاجراءات وأن يقدم الدعم والاسناد لتعزيز صمودهم ضد مجابهة المحتل الصهيوني، ولكن بدلاً من ذلك نتفاجئ بتهديده بالمزيد من هذه الإجراءات".
وشدد الحاج أحمد على أن "الحل الوحيد لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة هو تنفيذ ما تم التوقيع عليه وطنيًا من اتفاقيات خاصة اتفاق القاهرة 2011، ومخرجات بيروت، بما يمّكن من تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى أداء مهامها المنوط بها وفقاً لاتفاق القاهرة، وبما يعالج جميع الملفات العالقة، والتراجع عن كل الإجراءات العقابية بحق القطاع، وهذا يستدعي أيضًا أن تقوم حركة حماس بحل اللجنة الإدارية من أجل نزع الذرائع وبما يشكّل تربة خصبة للبدء في انجاز المصالحة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق