اغلاق

طالبان: دورات الولادة التحضيرية ليست للناطقين باللغة العربية!

من أسعد لحظات الزوج والزوجة هي ولادة طفلهم الأول، حيث يتحولون من شخصين يديران علاقة زوجية لثلاثة أشخاص يُشكلون وحدة عائلية. تترافق بمشاعر الغبطة


نيروز حلو

والسعادة مشاعر التّوتر والخوف من الآتي المجهول- كيف ستتم الأمور؟ ما هي المشاعر التي من الطبيعي أن أشعر بها؟  ما هي الخطوات التي عليّ تنفيذها؟ وعدة تساؤلات ومخاوف طبيعية ومشروعة، خصوصًا في الحمل الأول، حيث لا خبرة للأم في هذا المجال وأنها لم تخُض مثل هذه التجربة في السابق.
هنا يأتي دور الدورات التحضيرية لما قبل الولادة حيث يتم عليها تحضير الأم والأب والتمهيد للمرحلة القادمة- مرحلة الولادة. تتضمّن الدورات جلسات التي تضم الحوارات والتمارين وجولة في غرفة الولادة والقسم, التي تشرف عليها ممرضات مدَربات فيما يخص عملية الولادة.

" لا يتم تمرير مثل هذه الدورات باللغة العربية "
وقد اكتشف طالبا للقب الثاني في العمل الاجتماعي الجماهيري في الجامعة العبرية في القدس, نيروز حلو وبينجامين ديميير, من خلال عملهما الميداني, "انه في الثلاث المشافي الكبرى في القدس (هداسا عين كارم, هداسا هار هتسوفيم وشعاري تصيديق) وصناديق المرضى في شرقي القدس, لا يتم تمرير مثل هذه الدورات باللغة العربية حيث يتم تمريرها في اللغة العبرية, الانجليزية والفرنسية فقط. مع العلم أن نسبة السكان العرب في القدس تصل إلى 37% من مجمل السكان.
خلال حديث مع أحد الأطباء, الذي هو من سكان شرقي القدس, أكّد صحة الخبر وأفاد بأنه عمل في الماضي في أكثر من عيادة التابعات لعدد من صناديق المرضى ولم يسمع عن تمرير مثل هذه الدورات التحضيرية في العيادات في شرقي القدس, وهذه الظاهرة واحدة من ظواهر الإهمال العديدة في مجال النظام الصحي وتوفير الخدمات الصحية" .
حسب تقرير أصدرته جمعية أطباء لحقوق الإنسان في عام 2015 "هنالك فرق شاسع بين أحياء شرقي القدس وغربها في عدة مجالات, ومنها الفرق في التمويل وتوفير الخدمات والعاملين في النظام الصحي, حيث وُجد أن النفقات الصحية  للفرد في  الأحياء الشرقية هو ثماني مرات أصغر من الأحياء الغربية وجميع البلاد" .

عقد لقاء للنقاش في الموضوع
تم فحص موضوع الدورات التحضيرية للولادة في مشافي أُخرى في أنحاء البلاد ووُجِدَ انه "يتم تمرير مثل هذه الدورات حسب الطلب وفي الأماكن التي فيها نسبة سكان غرب الذين يترددون عليها" .
توجّه الطالبان إلى عضوة مجلس في بلدية القدس للبحث في الموضوع والضغط على الجهات المسؤولة. تم عقد لقاء للنقاش في الموضوع وأهميته للمجتمع العربي القاطن في القدس مع المسؤولين في مشفى "شعاري تصيديق".
وأفاد الآخرون انه سيتم المعاينة في الموضوع وعلاجه في أسرع وقت ممكن. سيتم تحديد لقاءات أُخرى مع باقي المشافي في المستقبل القريب.
وافاد الطالبان "نأمل تجاوب الجهات المختصة والبحث في الموضوع وتغيير هذا الواقع وتحسين الظروف الحياتية في شرقي القدس عامة وفي المشافي والعيادات التابعة لصناديق المرضى في شرقي القدس خاصةً قدر الإمكان, والعمل على تحقيق المساواة بين جميع السكان بغض النظر عن الديانة والقومية ومكان السكن, و تقديم الخدمات باللغة العربية كما في العبرية ولغات أًخرى" .



بينجامين ديميير

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق