اغلاق

عيد ومدارس:في ام الفحم يحاولون شراء ملابس تلائم المناسبتين

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الشاب محمد ابو السعيد جبارين من مدينة ام الفحم ، من القائمين على محل ملابس "سولو"، للحديث معه حول اقبال الاهالي ،
Loading the player...

بام الفحم والمنطقة على شراء ملابس العيد، خاصة مع تزامن العيد مع العودة للمدراس ، مما يشكل عبئا ماديا على كثير من الاهالي.
ويقول جبارين لمراسلنا: "الحركة التجارية المعتادة للعيد او المدارس لم تبدأ حتى الان، ومن المتوقع ان تنطلق بداية الاسبوع القادم".
واضاف: "بكل تاكيد ان قدوم عيد الاضحى والمدارس هو عبء كبير على الاهالي، الذين يريدون شراء ملابس العيد وملابس المدرسة واللحوم للعيد والحلويات".
واردف قائلا:" الاهالي يقومون بشراء نفس الملابس للعيد والمدرسة للتخفيف من العبء المادي، ونحن نراعي هذا الامر، ونقوم بتقديم تخفيضات مادية تناسب كافة العائلات، من اجل تخفيف العبء المادي عليهم، الذي يعد كبيرا للغاية، خاصة لشخص لديه 3 أو 4 ابناء في المدرسة".


الشاب محمد ابو السعيد جبارين



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق