اغلاق

عائدون الى المدرسة؟ 10 وصايا ليتغلب الطفل على مخاوفه

زينت شوارع القدس، بآلاف الكائنات الصغيرة التي تحمل على اكتافها حقائب مدرسية ملونة ومزركشة، مملوءة بالكتب والدفاتر .. وأيضا حفنة كبيرة من الأحلام البريئة ! ..


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما لطلاب الصف الاول في مدارس القدس الشريف

هؤلاء هم اطفال الصف الاول في السنة الدراسية الجديدة 2017-2018 ، الذين سيدخلون للمدرسة للمرة الاولى في حياتهم ، كطلاب جاؤوا لينهلوا من بحور العلم والمعرفة ، ويكتسبوا الخبرات والتجارب بمختلف اشكالها وصورها .. سيدخلون مدارسهم من اوسع أبوابها ، في وقت يعتريهم مزيج هائل من المشاعر .. ارتباك ، توتر ، قلق .. وخوف أحيانا من الحياة الجديدة، فهم " كبروا " واصبحوا جزءا من المرحلة التعليمية .

الاخصائية النفسية سوزان ابو لبن جلاجل تقدم النصائح للأهالي
وكثيرا ما يتساءل الاهل الذين يخوض ابنهم هذه التجربة للمرة الاولى عن كيفية تأقلم صغيرهم في الصف الاول وكيف يجتاز الرهبة من التجربة الجديدة ، وعن دورهم بما يتعلق باندماج الطفل في صفه وكيفية انخراطه بين زملائه الجدد ؟؟..
عن هذا الموضوع التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الاخصائية النفسية سوزان ابو لبن جلاجل والتي تحدثت عن طرق تهيئة الطفل للذهاب إلى المدرسة، حيث قالت "بالنسبة لبعض الآباء والأمهات غالباً ما ينتهي بهم الأمر بإرغام طفلهم بالقوة والتهديد على الذهاب إلى المدرسة مع ما يصاحبه من بكاء مستمر، منذ لحظة استيقاظه وربما حتى عودته من المدرسة، وهذا أمر طبيعي أولاً؛ لأن الطفل في هذه السن الصغيرة غالباً ما يكون شديد الالتصاق بوالديه، ويشكل البيت بكل ما فيه الحياة والأمان والسعادة والراحة، وثانياً لأن الأطفال عادة ما يترددون ويخافون من الأماكن الجديدة والناس الجدد الذين لم يقابلوهم سابقاً خاصة إذا كانت فرصة تعرضهم للعالم الخارجي قليلة".
وقدمت الأخصائية النفسية سوزان ابو لبن جلاجل ومن خلال موقع بانيت وصحيفة بانوراما بعض الطرق المفيدة لإعداد طفلك لليوم الأول من المدرسة.
أولاً: قومي بتهيئة طفلك قبل بدء الدراسة بالمرحلة الجديدة التي هو مقبل عليها، وتحدثي معه عن المدرسة بشكل عام ومبسط، مثل: لماذا أنشئت وماذا تقدم للطلاب، أخبريه عن ذكرياتك في المدرسة والأيام الجميلة التي مررت بها وأنك تتمنين العودة إليها، اجعليه يشعر أن هذه الفترة من عمره جميلة جدا، كذلك يستطيع الأهل سرد القصص لتهيئة دخول أطفالهم إلى المدرسة.
ثانياً: أخبري طفلك عن نظام المدرسة التي سينتسب إليها؛ في أي وقت عليه الاستيقاظ، ومتى تفتح المدرسة أبوابها وما هو جدوله أو كيف سيقضي وقته فيها وفي أي وقت يمكنه العودة إلى البيت.
ثالثاً: اسألي طفلك عن المشاعر والأحاسيس التي تنتابه حيال الذهاب إلى المدرسة، إذ غالباً ما تكون هذه المشاعر ممزوجة بين الإثارة والخوف، ناقشيه فيما يشعر، ولا تسخري من مشاعره أو تسخفيها، بل أخبريه أنها مشاعر طبيعية وأن كل الأطفال متوترون تقريباً لكن هذه المشاعر سرعان ما تزول باندماجه واندماجهم بالمدرسة.
رابعاً: تحاوري مع طفلك حول الجوانب الإيجابيّة لذهابه إلى المدرسة؛ بأنها ستشغل وقته بما هو مفيد، ويمكنه أن يتعرف من خلالها على أصدقاء جدد يلعب معهم ويستمتع بالتحدث إليهم، كما يمكنه الانضمام إلى الأنشطة المتعددة التي تقيمها المدرسة.
خامساً: اصحبيه معك إلى السوق، ودعيه يختار من المكتبة الأقلام والألوان والدفاتر الجذابة، والحقيبة المدرسية التي يريد وأخبريه أن هذه الأشياء مستلزمات المدرسة وأنه سيستمتع باستخدامها هناك.
سادساً: اصطحبي طفلك إلى المدرسة لرؤية فصله الجديد ومقابلة مدرّسته والتعرف عليها، إذ من الضروري إيجاد روابط بين بيئة المنزل والمدرسة.
سابعاً: الأطفال بهذا العمر يحبون اللعب، اشرحي لطفلك بأنه يستطيع اللعب بالمدرسة..إن كان قلقاً لا بأس بأن تمكثي معه لعدة دقائق ليشعر بالاطمئنان و الراحة.
ثامناً: طمئني طفلك أنه إذا ما تعرض لأي مشكلة في المدرسة، فإن هناك من هو كفيل بحلها، المعلم أو المعلمة سيكونان بمثابة الأب والأم وسيوفران له الأمان والراحة والسعادة التي من خلالها يمكن للطفل أن ينمو ويتعلم، وأخبريه أنك مستعدة للذهاب إلى المدرسة في أي وقت يحتاجك فيه، وأنك ستساهمين في حل المشاكل التي سيتعرض لها.
 تاسعاً: حاولي أن تجدي له صديقاً أو قريباً يشاركه الذهاب إلى المدرسة ذاتها، واجمعيهما ببعض في البيت قبل مدة من بدء الدراسة، فإن هذا سيشجعه على الذهاب إلى المدرسة.
عاشراً: انه من الممتع للطفل أن يجد من يرافقه الطريق أثناء ذهابه إلى المدرسة أو عودته منها.
وختمت الأخصائية سوزان ابو لبن جلاجل حديثها لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بتقديم نصيحتها للأهل بعدم الشعور بالخوف عند ذهاب الطفل لأول مرة إلى المدرسة ، لأن هذا سينتقل إلى الطفل بشكل لا شعوري ، لذلك من المهم ترغيب الطفل و تحفيزه و تشجيعه للذهاب إلى المدرسة ، ومن المهم أيضا سؤال الطفل عن يومه الأول وعن مشاعره" .


الاخصائية النفسية سوزان ابو لبن جلاجل


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق