اغلاق

أهال من رهط: يجب القضاء على ظاهرة العنف باسرع وقت، وعلى الشباب أخذ دورهم في ذلك

استمرار أعمال العنف وإطلاق النار التي تسببت بمقتل أشخاص من الوسط العربي وحتى لأسباب وخلافات بسيطة، تقلق بال الجميع. وهنالك أصوات عديدة في الشارع العربي
Loading the player...

تطالب بمحاربة ظواهر العنف والعمل على حل الخلافات بالطرق السلمية بالإضافة إلى ضرورة جمع السلاح المتواجد بين يدي الشباب.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما استمع لعدد من آراء الأشخاص في رهط حول هذه الظاهرة المقلقة.

" لا نملك اي حكم شرعي لقتل او انهاء حياة اي انسان "
عقيل الزيادنة قال لمراسلنا :" ظاهرة العنف في الآونة الاخيرة اصبحت مقلقة ومنتشرة في مجتمعنا العربي كانتشار النار في الهشيم، ولا يوجد اي سبب تحت اي مسمى لقتل نفس . نحن غير مخولين بإنهاء حياة اي انسان لقوله تعالى "ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق". نحن لا نملك اي حكم شرعي لقتل او انهاء حياة اي انسان .
هذه الظاهرة مقلقة جدا خاصة أن السلاح اصبح في متناول الجميع الصغير قبل الكبير وعلى اتفه الاسباب يطلقون النار على الناس ، حتى وصل الامر بهم الى الاعتداء داخل البيوت واطلاق النار على الابرياء" .

هذه الظاهرة يجب معالجتها باسرع وقت، والسؤال المطروح كيف يمكن معالجة هذه الظاهرة ؟
بنظري يجب التكاتف بين الجميع الاهل والمدرسة وائمة المساجد والشيوخ والشرطة والعمل سويا كل حسب مقوماته للحد من هذه الظاهرة . الامر الآخر يجب عدم احتضان القاتل من قبل اي شخص بما في ذلك اهل المعتدي" .

" على الشباب أخذ دورهم في انهاء هذه الظاهرة "
فيما قال عطوة ابو فريح مدير مركز الشباب في رهط: "مركز شباب رهط والذي يعمل مع شريحة الشباب في مدينة رهط يحاول جاهدا ان يخفف من هذه الظاهرة عن طريق مشاريع تطوعية وفعاليات تهدف الى زيادة الوعي لافة العنف التي تجتاح مجتمعنا العربي من الشمال حتى الجنوب. نحن في مركز الشباب نرى في شريحة الشباب شريحة مهمة جدا، يجب ان يكون لها دور ريادي في محاربة العنف في رهط وفي مجتمعنا بشكل عام.
بالنسبه لظاهرة إطلاق النار على أتفه الاسباب، للاسف الشديد ما زال البعض من مجتمعنا يتمسك بهذه الظاهرة، ظاهرة اطلاق الرصاص واطلاق النار والتهور في بعض الأحيان في السرعة وغير ذلك من الاعمال التي تؤدي في النهاية الى عنف وخصومات بين اناء الشعب الواحد. وهذا يضر بمجتمعنا ويؤدي في النهاية الى ان نصل الى ما نصل اليه من احداث مؤسفة جدا. احداث قتل وعنف تجتاح مجتمعنا وتلتهم كل قطاعات مجتمعنا. وفي اعتقادي للشباب دور مهم جدا في هذا الموضوع وكما ذكرت عليهم اخذ هذا الدور.
 في النهاية لا بد ان نشكر وننوه لهذا الدور المهم الذي يقوم عليه موقع بانيت وصحيفة بانوراما في هذه الحملة الطيبة " الدم ينزف في حاراتنا". هذه لفتة مهمة جدا نرجو ونأمل ان تقوم مؤسسات أخرى ووسائل اعلام أخرى، ان تحذو حذو بانيت في هذا الموضوع" .   

" كلنا مسؤولون ويجب على الجميع أن يتعاونوا "
أما محمد حسن ابو موعد فقد قال :"الحل في نظري ان يكون ردع وخوف لكل شاب من الأهل والعشيرة والعائلة بأكملها، لأن أي تصرف قد يضر بالجميع. وممنوع أن نقول انا لا دخل لي بالقضية، كلنا مسؤولون ويجب على الجميع أن يتعاونوا على اي شاب جاهل وأن لا يبقى الثقل فقط على الوالدين" .
واضاف :" دور الشرطة مهم جدا ويجب التوجه دائما للشرطة لمعالجة المشاكل وتصرفات الشباب منذ البداية. وأقولها بصراحة ان أعمال العنف في مجتمعنا تقلق بال الجميع حتى لو كانت المشكلة في بلد آخر.
وأوجه رسالة للشباب ان يكون عندهم وعي كاف لما يحدث حولهم وأن يكون لكل شاب هدف م أجل تحقيقه" .


عطوة ابو فريح


محمد حسن ابو موعد


عقيل الزيادنة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق